• العبارة بالضبط

الكويت تحيي ذكرى اغتيال السفير الروسي في أنقرة بمعرض فني

تحت عنوان "المعرض الفني للإبداع الإنساني" أقامت السفارة الكويتية في أنقرة معرضاً فنياً يستمر أسبوعاً؛ إحياءً لذكرى اغتيال السفير الروسي في أنقرة.

افتتح المعرض، الاثنين، في مركز "تشاغداش" الثقافي، الذي قتل فيه السفير الروسي أندريه كارلوف العام الماضي، بحضور عدد من الدبلوماسيين في السفارات العربية، إضافة إلى عدد من أعضاء الجالية العربية في العاصمة التركية أنقرة.

وحول اختيار المكان، الذي أقيم فيه المعرض، قال القائم بأعمال السفارة الكويتية، عبد العزيز الدلح: "اخترنا هذا المركز الذي قتل فيه السفير الروسي السابق أندريه كارلوف العام الماضي، من أجل إحياء ذكراه".

وأضاف، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأناضول التركية: "السفير الروسي كان مهتماً لدرجة كبيرة بالثقافة، وكان دبلوماسياً هاماً، وعمل الكثير من أجل إحلال السلام بين الشعوب".

وأشار الدلح، في كلمته أمام الحضور، إلى أن الكويت بلد يهتم بالدبلوماسية الثقافية والفنية.

وذكر أن "سفارة بلاده ستنظم العديد من الفعاليات الفنية والثقافية خلال الأشهر الستة المقبلة".

اقرأ أيضاً :

العالم يحتفل باللغة العربية.. و"موضوع" يُثريها على الإنترنت

ولفت الدلح إلى أنه "خلال هذه الفعاليات سيسعى الرسامون والأكاديميون والموسيقيون، وحتى الطباخون، الكويتيون لنقل ثقافتهم إلى أنقرة، وسيتبادلون خبراتهم مع الشعب التركي".

وضم المعرض لوحات فنية زيتية للرسامين الزوجين الكويتيين؛ أسعد بوناشي ومريم الملة، اللذين قدما معلومات عن الرسومات المعروضة.

ومن بين اللوحات المعروضة لوحة تجسد مؤسس الجمهورية التركية كمال أتاتورك، والرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

واغتيل كارلوف في 19 ديسمبر من العام الماضي، خلال إلقائه كلمة في معرض للصور أقيم في مركز تشاغداش الثقافي بأنقرة، واتهم القاتل بانتمائه لمنظمة فتح الله غولن ويحاكم بهذه التهمة.