• العبارة بالضبط

هكذا تضامن نجم بايرن ميونيخ مع الرضيع السوري "كريم"

تضامن نجم نادي بايرن ميونيخ الألماني والمنتخب الفرنسي لكرة القدم، فرانك ريبيري، الخميس، مع الرضيع السوري "كريم عبد الرحمن"، الذي فقد إحدى عينيه، وكُسرت جمجمته، وفقد والدته، في قصف لقوات النظام استهدف غوطة دمشق الشرقية، في نوفمبر الماضي.

ونشر "ريبيري"، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، صورة له وهو يضع يده على عينه اليسرى، في إشارة إلى تلك التي فقدها الرضيع السوري، وأرفقها بوسم "SolidarityWithKarim#"؛ أي "تضامناً مع كريم"، وهو ما لقي تفاعلاً كبيراً من قبل متابعيه على موقع التغريدات القصيرة.

وكان "كريم" (شهران)، قد أُصيب بعد شهر من ولادته بقصف مدفعي لنظام الأسد على سوق بلدة حمورية (وسط)، في حين يعيش الآن في بلدة "بيت سوى" التي نزحت إليها عائلته في الغوطة.

وفي وقت سابق، أطلق ناشطون من الغوطة الشرقية حملة تضامن مع كريم، لقيت تفاعلاً كبيراً بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، نشر خلالها المشاركون صوراً لهم وأعينهم اليسرى معصوبة، شملت وسائل الإعلام الكبرى.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية في ظروف إنسانية مأساوية؛ جراء حصار قوات النظام السوري والقصف المتواصل عليها، منذ نحو 5 سنوات، ما أدّى إلى معاناة هؤلاء من سوء التغذية وسوء الرعاية الطبية.

اقرأ أيضاً :

ملاعب الكرة.. منصات جماهيرية تتفاعل مع قضايا المنطقة

تجدر الإشارة إلى أن النجم الفرنسي يُعدّ ضمن قائمة الرياضيين الذين أدّوا مناسك العمرة؛ إذ تُشير تقارير صحفية إلى أنه أسلم علم 2006، وأطلق على نفسه اسم "بلال يوسف محمد".

ويظهر عدد من الصور لنجم بايرن ميونيخ بملابس الإحرام، حيث أدى أكثر من عمرة، إحداها في يناير 2009، وقتها قال: "عندما توجهت إلى الكعبة شعرت بارتياح تام"، إضافة إلى عمرة ثانية في أواخر مارس 2016.