• العبارة بالضبط

صحيفة: أرباح منشآت سعودية من الضريبة المضافة 467%

أظهر رصد أجرته صحيفة سعودية أن عدداً من المنشآت التجارية رفع أسعار منتجاتها الغذائية وخدماتها بنسبة تصل إلى 50%، بدعوى أن السعر المستحدث يشمل ضريبة القيمة المضافة.

وقالت صحيفة "عكاظ"، الخميس، في رصدها: "رغم أن نسبة الضريبة المضافة 5% فقط، إلا أن رفع الأسعار وصل إلى 50% لتصل أرباح المنشآت من جراء تطبيق الضريبة المضافة بهذه الطريقة إلى 467%".

وأشارت إلى إقدام بعض المنشآت التجارية على زيادة أسعار منتجاتها التي كانت تباع سابقاً بريال واحد إلى 1.5 ريال، وقفزت بالسعر 50 هللة، بدلاً من 5 هللات (الريال يساوي 100 هللة).

اقرأ أيضاً :

ستجني عائدات مرتفعة.. السعودية والإمارات تطبقان "القيمة المضافة"

وبدأت السعودية، الاثنين، تطبيق ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% على مجموعة من السلع والخدمات، بموجب الاتفاق الخليجي، الذي جاء في محاولة لتعزيز وتنويع الإيرادات المالية غير النفطية لدول مجلس التعاون الخليجي، في ظل تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس لهذه الدول.

وتتوقع شركة "إرنست آند يونغ" للاستشارات أن تحقق دول الخليج إيرادات بنحو 25 مليار دولار سنوياً بعد التطبيق الكامل لضريبة القيمة المضافة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي الست.

والقيمة المضافة ضريبة غير مباشرة يدفعها المستهلك، وتُفرض على الفارق بين سعر الشراء من المصنع وسعر البيع للمستهلك.

ولم تعفِ السعودية السلع الغذائية الأساسية من الضريبة، في حين أعفت التعليم الحكومي وفرضتها على "الخاص".

وتخضع بموجبها عمليات البيع والشراء في المتاجر الإلكترونية، للضريبة؛ في حين لن تطبَّق على قيمة الصفقات المنفذة في سوق الأسهم.

وحسب تقديرات رسمية فإنه من المتوقع أن تجني السعودية من عائدات ضريبة القيمة المضافة في العام الأول لتطبيقها، 23 مليار ريال (6.1 مليارات دولار).

تجدر الإشارة إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي أعلنت عام 2017 بدء تطبيق الضريبة بشكل موحد مطلع 2018.