تونس تنهي أزمة طيران الإمارات بشرط احترام القوانين

توصلت تونس إلى اتفاقٍ مع الخطوط الجوية الإماراتية، تلتزم بمقتضاه الأخيرة باحترام القوانين والمعاهدات الدولية، وأحكام الاتفاقية الثنائية في مجال النقل الجوي، وتستأنف رحلاتها من وإلى تونس.

وقالت وزارة النقل التونسية، الخميس، في بيان: إن "القرار يأتي إثر رفع إجراءات المنع بحق المواطنات التونسيات، وبعد اتصالات مع الجانب الإماراتي على مختلف المستويات".

وأضاف البيان أن القرار يأتي أيضاً "بعد التوصل إلى اتفاق تلتزم بمقتضاه الشركة الإماراتية باحترام القوانين والمعاهدات الدولية، وأحكام الاتفاقية الثنائية في مجال النقل الجوي المبرمة بين الجمهورية التونسية ودولة الإمارات العربية المتحدة في أبريل 2000".

ولفت البيان إلى أن "هناك حرصاً على تفادي ما حدث مستقبلاً، وكل ما من شأنه أن يمس أو يسيء للعلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين، بما يحفظ مصالح البلدين وأمنهما المشترك".

اقرأ أيضاً :

الإمارات تواصل تدخلها بالشأن التونسي.. وتحارب "النهضة"

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، عودة الإجراءات المتبعة برحلات الطيران مع تونس لما كانت عليه قبل الأزمة الأخيرة بين البلدين، والتي استمرت أسبوعين.

وفي 22 ديسمبر 2017، منعت شركة طيران الإمارات تونسيات، باستثناء الحاصلات على الإقامة أو صاحبات جوازات السفر الدبلوماسية، من السفر على متن طائراتها المتجهة من مطار قرطاج الدولي إلى دبي، دون إبداء أسباب ذلك.

ودفع إجراء الناقلة الإماراتية السلطات التونسية إلى تعليق رحلات الشركة الجوية من وإلى أراضيها، "حتى إشعار آخر".