بعد توقف لربع قرن.. عودة إمامة المصلين في المحراب النبوي

أعلنت رئاسة الحرمين الشريفين عودة إمامة المصلين في المسجد النبوي الشريف من محراب الرسول صلى الله عليه وسلم، بعد توقف دام نحو 25 عاماً.

ووجهت الرئاسة بأن تكون إمامة المصلين في المسجد النبوي، خلال الصلوات المفروضة في المحراب القديم بالروضة الشريفة، بعد أن كانت الصلوات تقام في المحراب العثماني الذي يقع في مقدمة المسجد النبوي في جدار القبلة.

وقال بيان الرئاسة: "نظراً لما تحقق، ولله الحمد، من خلال تجربة تطبيق نقل صلاة الإمام إلى المِحْراب النبوي في الروضة الشريفة، وإفساح المجال بعد صلاة الفريضة للراغبين بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما بالدخول من باب السلام مروراً بالمواجهة الشريفة وأداء السلام، ثم الخروج من باب البقيع".

وأضافت أن القرار "منح تيسيراً وتسهيلاً سرّ به مرتادو مقدمة المسجد النبوي، لذلك تقرر صلاة الإمام في محراب الروضة لجميع صلاة الفروض والجُمَع، من صلاة ظهر يوم الأحد".

ويحتوي المسجد النبوي الشريف على ستة محاريب موزعة على أرجاء المسجد وهي المحراب النبوي الشريف في الروضة الشريفة، والمحراب العثماني في حائط المسجد القبلي، والمحراب السليماني، ومحراب فاطمة، ومحراب التهجد، ومحراب شيخ الحرم.

ويقع المحراب النبوي في الروضة الشريفة على يسار المنبر ما بين المنبر الشريف والمقصورة، وهو مكان مصلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.