• العبارة بالضبط

بعد توقف لأكثر من عامين.. الكوريتان تبدآن مباحثات رفيعة المستوى

بدأت كوريا الجنوبية، الثلاثاء، مباحثات رفيعة المستوى مع جارتها الشمالية، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من عامين.

ويمثل البلدين 5 مندوبين من كل طرف، في الاجتماع الذي تجري فعالياته بقرية "بانمونجوم" الحدودية التي سبق أن وقّع البلدان فيها اتفاق وقف إطلاق النار لما عُرف بالحرب الكورية.

وهذا أول لقاء بين الشمال والجنوب منذ ديسمبر 2015.

كوريا 1

اقرأ أيضاً :

بعد جدل "زر التفجير".. ترامب: مستعد للتحاور مع بيونغ يانغ

وقبل المباحثات أصدر وزير الوحدة بكوريا الجنوبية، غو ميونغ غيون، بياناً قال فيه إنهم "سيبذلون قصارى جهودهم بالمحادثات"؛ لتكون أولى خطواتها مشاركة الجارة الشمالية في دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية التي ستقام في بيونغ تشانغ، بالإضافة إلى تحسين العلاقات الثنائية.

وفي كلمته الافتتاحية، قال غيون: "بدأت المحادثات اليوم بعد انقطاع العلاقات بين الكوريتين مدة طويلة، غير أن البداية هي نصف المشوار، فلنقد المحادثات بعزم ومثابرة".

كوريا 3

وشدد الوزير الذي يرأس وفد بلاده، على أنهم "لن يتعجلوا وصول المباحثات لنتيجة"، وأنهم "عازمون" على استمرار تلك الاجتماعات قدر الإمكان.

من جهته، قال ري سون غون، رئيس لجنة التوحيد السلمي لشبه الجزيرة الكورية، والتي تمثل أعلى كيان حكومي شمالي معني بشؤون الكوريتين: "أنا هنا على أمل أن تتفق الكوريتان على موقف مخلص".

وفي كلمته الافتتاحية في الجلسة العامة للمحادثات، أضاف غون: "أرى أن علينا أن نقدم نتيجة ثمينة كهدية لكل الشعب الكوري بمناسبة رأس السنة الجديدة".

كوريا 2

وتابع: "المحادثات رفيعة المستوى اليوم هي حدث قيّم جاء استجابة لتطلع شعبَي البلدين اللذين يأملان في إجراء الحوار بين الشمال والجنوب وتحسين علاقاتهما مثل الماء الذي يجري متواصلاً تحت طبقة سميكة من الجليد وسط البرد القارس".

واقترح رئيس الوفد الشمالي نقل المحادثات على الهواء مباشرة لشعبي الكوريتين، في حين قال الوزير الجنوبي إنه يفضل إجراء المحادثات بصورة مغلقة، وكشْفَ النقاب للصحفيين عما جرى فيها لاحقاً.

ومن ثم استمر الوفدان في محادثاتهما بصورة مغلقة، حيث من المنتظر أن يناقشا مسألة مشاركة كوريا الشمالية في الأولمبياد وسبل تحسين العلاقات بين البلدين.

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قد أوعز في 3 يناير الجاري، ببدء مفاوضات مع الجنوب بواسطة قناة الاتصال الخاصة في المنطقة منزوعة السلاح في بانمونجوم.

وأعربت بيونغ يانغ عن رغبتها في بدء مفاوضات حول مشاركة فريق كوريا الشمالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري في كوريا الجنوبية.