• العبارة بالضبط

باستثناء الكالتشيو.. هل حُسمت هوية أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى؟

تُعد الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى وجهة مفضلة لعشاق "الساحرة المستديرة" في جميع أرجاء العالم، ومن بينهم الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج.

ويترقب الأنصار والمشجعون، في كل أسبوع، مباريات الدوريات الأوروبية الكبرى "على أحرّ من الجمر"، وهنا يدور الحديث حول "البريميرليغ" و"الليغا" و"البوندسليغا" و"الكالتشيو" و"الليغ 1"؛ نظراً لما تتضمنه من وجبة كروية دسمة تُشبع المتابع، وتجبره على ترقب المواجهات المقبلة.

اقرأ أيضاً :

حصد "الثلاثية".. رونالدو "ملك" الجوائز الفردية في 2017

وجرت العادة أن تشهد الدوريات الأوروبية منافسة "حامية الوطيس" بين أنديتها، في صراعها المحموم من أجل الظفر باللقب والصعود إلى منصات التتويج، غير أن الموسم الكروي الحالي (2017-2018) يشير إلى عكس ذلك، في ظل تغريد بعض الأندية "خارج السرب"، وبفارق كبير من النقاط عن أقرب المنافسين.

"الخليج أونلاين" يُسلط في هذا التقرير الضوء على وضعية متصدري الدوريات الأوروبية الكبرى، واقترابهم من حسم اللقب، قبل 4 أشهر على نهاية المنافسات، المقررة في منتصف مايو من العام الجاري، قبل الدخول في "معمعة" كأس العالم 2018.

- السيتي وحيداً بإنجلترا

في الدوري الإنجليزي الممتاز يغرد مانشستر سيتي "خارج السرب" بكل ما تحمله الكلمة من معنى؛ بعدما حقق 20 فوزاً من أصل 22 مباراة جرت حتى الآن في "البريميرليغ"، حاصداً 62 نقطة، ومبتعداً في الوقت نفسه بـ15 نقطة عن جاره اللدود، مانشستر يونايتد، أقرب مُطارديه على قمة "البريميرليغ".

6d805af9-d65d-4161-af6f-b0cf277bc86d (3)

ولم يعرف الفريق السماوي طعماً للخسارة هذا الموسم؛ بل حقق 18 فوزاً متتالياً، وكاد مدربه الإسباني بيب غوارديولا، يُعادل رقمه مع بايرن ميونيخ الألماني الخاص بعدد الانتصارات المتتالية بالدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى (19 انتصاراً متتالياً)، بعدما كان قد تخطى رقمه السابق مع برشلونة الإسباني (17 انتصاراً).

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أندية أوروبية بارزة يملكها "خليجيون"

ويجمع خبراء كرة القدم على أن "السيتزن" بات في طريق مفتوح نحو القبض على اللقب، وقبل عدة جولات على النهاية، ما يضعه في "أريحية" للمنافسة على باقي المسابقات المحلية، فضلاً عن "أمجد الكؤوس الأوروبية"، التي صرف من أجلها مئات الملايين.

Britain Soccer Premier League

ويُعول غوارديولا على كوكبة من اللاعبين في مختلف المراكز؛ على غرار الحارس البرازيلي إيدرسون، والمدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي، والبلجيكي كيفن دي بروين، والإسباني ديفيد سيلفا، والجناح الإنجليزي رحيم ستيرلينغ، والمهاجمَين الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، والبرازيلي غابرييل خيسوس.

- برشلونة في وضع مريح

ولا يختلف الوضع كثيراً في إسبانيا، حيث يتربع برشلونة على صدارة جدول ترتيب الليغا، برصيد 48 نقطة، من 15 فوزاً وثلاثة تعادلات، في حين لم يعرف للخسارة طعماً.

وفي رصد لـ "الخليج أونلاين"، يمتلك برشلونة "أقوى خط هجوم" بين أندية الليغا بـ 48 هدفاً، علاوة على تمتعه بصلابة دفاعية وبراعة لافتة لحارسه الألماني، مارك أندريه تير شتيغن؛ إذ استقبلت شباكه 7 أهداف فقط، وذلك بعد مرور 18 جولة على الدوري الإسباني.

FBL-ESP-LIGA-BARCELONA-DEPORTIVO

أما على صعيد جدول الترتيب فيبتعد برشلونة بفارق 9 نقاط كاملة عن أتلتيكو مدريد، و16 نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد، قد تتقلص إلى 13 فقط في حال فوز "الملكي" في المباراة المؤجلة لديه؛ بسبب مشاركة الفريق الأبيض في كأس العالم للأندية، منتصف ديسمبر الماضي.

6d805af9-d65d-4161-af6f-b0cf277bc86d (2)

وإضافة إلى "البرغوث" الأرجنتيني ليونيل ميسي، و"العضاض" الأوروغوياني لويس سواريز، و"الرسام" الإسباني أندريس إنييستا، يتوقع عشاق "المستديرة" أن تزداد قوة برشلونة الضاربة في النصف الثاني من الموسم؛ وذلك بعد جلب صانع الألعاب البرازيلي، فيليبي كوتينيو، من صفوف ليفربول الإنجليزي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، في صفقة بلغت قيمتها الإجمالية 160 مليون يورو.

اقرأ أيضاً :

هيمنة عربية على جائزة "الأفضل" في آسيا وأفريقيا

كما لا يُمكن تجاهل عودة الجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي إلى الملاعب بعد الإصابة التي لحقت به مطلع هذا الموسم، وأبعدته لنحو أربعة أشهر، علماً أنه قدِم إلى ملعب "كامب نو" لتعويض رحيل البرازيل نيمار دا سيلفا، في الصيف الفائت.

- "البافاري" يُحلق في البوندسليغا

وبعد بداية صعبة عاشها بايرن ميونيخ وشهدت تسجيله نتائج متذبذبة محلياً وقارياً، انتفض العملاق البافاري بعد إقالة المدرب الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، وتعيين المدير الفني الجديد-القديم، يوب هاينكس، الذي تُوّج مع الفريق بـ "الثلاثية التاريخية"، عام 2013، ليعود إلى سكة الانتصارات المتتالية.

6d805af9-d65d-4161-af6f-b0cf277bc86d (1)

وبعد نهاية الدور الأول يُحلق "البافاري" في صدارة "البوندسليغا" برصيد 41 نقطة، بفارق 11 نقطة عن "وصيفه" شالكة، و13 نقطة عن غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند، وباير ليفركوزن، ولايبزيغ، الذين يتساوون في عدد النقاط بـ 28 نقطة.

GettyImages_875756648.0

وبالنظر إلى التجارب السابقة، يبدو فريق المدرب هاينكس، قد وضع يده على لقب الدوري الألماني، ولا يُمكن أن يتنازل عن عرشه، ما لم تحدث "معجزة" كروية تُطيح بهذا الفارق النقطي الكبير بينه وبين منافسيه.

اقرأ أيضاً :

من يخلف ميسي ورونالدو في ملاعب الكرة؟ هؤلاء أبرز المرشحين

وأقام "البافاري"، الذي سيواجه بيشكتاش بطل الدوري التركي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، معسكراً شتوياً في أكاديمية "أسباير" القطرية؛ استعداداً للنصف الثاني من الموسم، والذي يُوصف عادة بأنه "مرحلة الحسم".

- "الباريسي" يمشي واثقاً

وفي فرنسا، يبدو نادي العاصمة، باريس سان جيرمان، مصمماً على إعادة "درع الدوري" إلى خزائنه؛ بعدما اقتنصه نادي الإمارة موناكو، في الموسم المنصرم.

6d805af9-d65d-4161-af6f-b0cf277bc86d

ويتصدر العملاق الباريسي جدول ترتيب الدوري الفرنسي، برصيد 50 نقطة، بفارق 9 نقاط كاملة عن موناكو وليون، صاحبي المركزين الثاني والثالث توالياً، بعد مرور 19 جولة على المسابقة المحلية.

ويعول المدرب الإسباني، أوناي إيمري، على قوة هجومية نارية؛ بقيادة الثلاثي: البرازيلي نيمار، والفرنسي كيليان مبابي، والأوروغوياني إدينسون كافاني، فضلاً عن الجناحين الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، والألماني جوليان دراكسلر، دون نسيان لاعب خط الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، والظهير البرازيلي دانييل ألفيس.

1514030730_862252_noticia_normal

ويأمل "أثرياء باريس" في إنهاء ملف الدوري الفرنسي مبكراً؛ للتفرغ لـ "ذات الأذنين"، خاصة أن القرعة لم ترأف برفاق نيمار؛ حيث أوقعتهم في مواجهة قوية أمام نادي العاصمة الإسبانية، ريال مدريد، حامل اللقب في النسختين الأخيرتين، وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بدوري أبطال أوروبا (12 مرة).

- "الكالتشيو".. الاستثناء الوحيد

وفي ظل الصورة شبه المكتملة في دوريات إنجلترا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا، يبرز الدوري الإيطالي كاستثناءٍ من بين الدوريات الأوروبية الـ 5 الكبرى؛ حيث استعاد "الكالتشيو" روح التنافس بعد هيمنة مُطلقة ليوفنتوس.

وعلى مدار السنوات الماضية، كان الصراع ينحصر بين فريقين، في بادئ الأمر، قبل أن ينفرد فريق "السيدة العجوز" بالقمة ويحسم اللقب، قبل عدة جولات على النهاية.

insigne.napoli.higuain.juve.discussione.2017.2018.690x400

واختلف الحال تماماً هذا الموسم؛ إذ يتصدر نابولي جدول ترتيب الكالتشيو بـ 51 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن "البيانكونيري"، كما لا يُمكن تجاهل الأداء الكبير الذي يُقدمه إنتر ميلان وروما ولاتسيو، رغم تراجع نتائجهم في الجولات الأخيرة.

اقرأ أيضاً :

يخلق من الشبه 40.. نسخ طبق الأصل لنجوم الكرة في الشرق الأوسط

وبعد حسم هوية أبطال الدوريات الأوروبية، يُمني عشاق "اللعبة الشعبية الأولى في العالم"، أن تحفل النسخة الحالية من "الأميرة الأوروبية" بإثارة وتشويق كبيرين، وهو ما يتوقعه رواد مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية، خاصة بعد المواجهات النارية في دور الـ 16؛ أبرزها لقاء "الملكي" و"الباريسي"، إضافة إلى موقعة برشلونة وتشيلسي، ومواجهة يوفنتوس وتوتنهام هوتسبير.