• العبارة بالضبط

تسريب توجيهات أمنية مصرية للوقيعة بين قطر والكويت

بثت قناة مكملين، مساء الأربعاء، تسجيلات صوتية جديدة لمكالمات هاتفية بين ضابط مخابرات مصري يوجه أحد الإعلاميين بشأن أساليب التعاطي الإعلامي مع دولة الكويت والأزمة الخليجية، يدعو فيه إلى العمل على الوقيعة بين الكويت وقطر، ويتضمن تطاولاً على الشعب الكويتي والخليجي بصفة عامة.

وحسب حديث ضابط الاستخبارات للإعلامي عزمي مجاهد، فإن دولة الكويت ستكون في مرمى نيران الإعلام المصري إذا لم تتراجع عن موقفها، الذي قال إنه مؤيد لقطر. كما طلب الضابط من مجاهد شن حرب كلامية على أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

كما وجه ضابط الاستخبارات بتوظيف حادث الاعتداء على شاب مصري في الكويت، وطالب بـ"اللعب" على هذا الحادث واستثماره في الحملة على الكويت.

وحسبما جاء في التسريب، اعتبر ضابط الاستخبارات أن هذه الحادثة "نقطة لو الكويت هترجع وتظبط وخلاص وتفكها من موضوع قطر ده.. خد بالك خلاص إحنا حبايب.. لو مكانش يبقى هنستخدم الورقة دي".

وتبارى الإعلامي المصري لدى تلقيه تلك الأوامر في كيل عبارات الإهانة للكويت وقطر، حيث طغى على لغة التسريبات بين الضابط والإعلامي -التي جرت بالعامية المصرية- العبارات النابية والتعبيرات السوقية البالغة البذاءة والتطاول على دول وحكام وشعوب الخليج، أجملها بالقول: "كل الخلايجة كدا ويجب التعامل معهم بالجزرة والعصا".