• العبارة بالضبط

إصابة نحو 300 فلسطيني بمواجهات ضد إعلان ترامب

أصيب 292 فلسطينياً برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، خلال مواجهات اندلعت في الضفة الغربية المحتلة وعلى حدود قطاع غزة المحاصر، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، خلال مظاهرات رافضة للاعتراف الأمريكي بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية (غير حكومية)، في بيان لها، بأن 184 فلسطينيا أصيبوا في مواجهات الضفة والقدس.

وذكرت الجمعية أن من بين المصابين 5 بالرصاص الحي، و25 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و154 بحالات اختناق إثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، دون الإشارة لدرجة الإصابات.

وأشارت أن المواجهات مع قوات الاحتلال بالضفة وقعت في عدة مدن أبرزها، نابلس وقلقيلية (شمال الضفة)، وأريحا (شرق)، وبيت لحم (جنوب)، والبيرة (وسط)، إضافة لمدينة القدس.

أما في قطاع غزة، فقد أصيب 108 فلسطينيين بينهم 43 بالرصاص الحي و65 بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، وفق ما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة.

وأشارة القدرة، في بيان، أن المستشفيات تعاملت مع 43 إصابة، بينما تم علاج بقية الإصابات ميدانيا، دون الإشارة لدرجة الإصابات.

وبشكل يومي تجدد قوى وفصائل فلسطينية دعواتها للشباب الفلسطيني من أجل الخروج في تظاهرات، في مناطق مختلفة من قطاع غزة والضفة الغربية؛ رفضاً للقرار الأمريكي في 6 ديسمبر حول القدس.

اقرأ أيضاً :

شهيدان في غزة ونابلس برصاص الاحتلال الإسرائيلي

- هجوم واعتقالات

من جهة أخرى، هاجم مستوطنون منزلاً فلسطينياً في بلدة جنوبي نابلس، شمالي الضفة.

وقال غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمالي الضفة، لوكالة "الأناضول": إن "عشرات المستوطنين حاصروا منزلاً فلسطينياً على أطراف بلدة اللبن الشرقية؛ ما أدى إلى وقوع مواجهات مع السكان".

وأوضح أن "المنزل تعرض لاعتداءات المستوطنين"، وأضاف: إن "الجيش الإسرائيلي تدخل لتأمين الحماية للمستوطنين، مطلقاً الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع".

ويسكن في محيط نابلس نحو 39 ألف مستوطن في 40 مستوطنة وبؤرة استيطانية (غير مرخصة)، يشنون اعتداءات متكررة بحق البلدات والمزارع الفلسطينية.

واعتقل جيش الاحتلال 7 فلسطينيين خلال موجهات في الضفة الغربية، إلى جانب ثلاثة آخرين، بينهم عضو في المجلس الثوري لحركة فتح، خلال مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم جنوبي الضفة.

وفي سياق متصل نظم عشرات الفلسطينيين وقفة في ساحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، احتجاجاً على قرار ترامب، ومع انتهاء صلاة الجمعة تجمع عشرات الفلسطينيين في باحات المسجد وهم يحملون العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات "القدس عربية"، و"بالروح بالدم نفديك يا أقصى".