بيونغ يانغ مستعدة لحوار معمق مع سيئول إذا تحقق هذا الشرط

شددت كوريا الشمالية على ضرورة أن تلغي جارتها الجنوبية تماماً المناورات العسكرية السنوية المشتركة مع الولايات المتحدة بدلاً من تأجيلها.

وذكر موقع "أوريمينجوكيري" الخاص بالترويج الدعائي لسلطات كوريا الشمالية، الجمعة، أنه "لا يمكن أن يجري الحوار ومحاكاة الحرب في آن واحد"، مطالباً واشنطن وسيئول بإلغاء مناورات "فرخ النسر".

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أعلنتا عن تأجيل المناورات التقليدية في شبه الجزيرة الكورية، التي تزامن موعدها الأصلي في هذا العام مع الألعاب الأولمبية الشتوية، المقرر إجراؤها في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية بين 9-25 فبراير المقبل، لتليها الألعاب البارالمبية بين 9-19 مارس.

اقرأ أيضاً :

ترامب لا يستبعد نشوء "علاقة جيدة" بينه وبين كيم جونغ أون

وترى بيونغ يانغ في المناورات التي شارك فيها في السنوات الأخيرة ما بين 200 و300 ألف عسكري، باستخدام الأسلحة الاستراتيجية الأمريكية محاكاة للتدخل في أراضيها، وتتخذ إجراءات عسكرية مضادة تعتبرها واشنطن وسيئول من جانبهما خطوة استفزازية.

وتأتي تصريحات بيونغ يانغ الأخيرة بعد ثلاثة أيام من عقد أول جولة من حوار رفيع المستوى بين الكوريتين خلال عامين؛ ما أسفر عن إعادة إطلاق الخط الساخن، وإجراء مشاورات لتخفيف التوتر عند الخط الفاصل بين الجارتين، فضلاً عن مشاركة كوريا الشمالية في الألعاب الأولمبية المقبلة.