• العبارة بالضبط

ترامب يمنح أوروبا 120 يوماً لتعديل الاتفاق النووي الإيراني

منح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حلفاءه الأوروبيين 120 يوماً فقط للموافقة على تعديل بنود الاتفاق النووي مع إيران.

ونقلت صحيفة نيوورك تايمز الأمريكية عن مسؤول في إدارة ترامب قوله: "سنعمل مع حلفائنا الأوروبيين للتوصّل لملحق أو تعديل للاتفاق النووي"، مشيرة إلى أن ترامب "سيبقي العقوبات على إيران مجمّدة للمرة الأخيرة".

وفي غضون ذلك أعلن البيت الأبيض أن "قرار ترامب يسمح بتفتيش المنشآت الإيرانية بأي وقت بإشراف منظمة الطاقة الذرية".

وأضاف البيت الأبيض أن "قرار ترامب يؤكد أن المفاوضات المستقبلية ستكون مع الاتحاد الأوروبي وليس إيران".

ويدعو كبار مستشاري الأمن القومي الرئيس دونالد ترامب، إلى الالتزام بشروط الاتفاق النووي مع إيران لعام 2015، وتجديد تخفيف العقوبات على إيران بشكل مؤقت.

وبالتزامن مع قرار ترامب بشأن الاتفاق النووي في إيران، فرض الرئيس الأمريكي عقوبات جديدة على 14 شخصاً وكياناً بتهم ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان أو دعم برامج الصواريخ الباليستية في البلاد، وعدم التزامها ببنود الاتفاق النووي.

وشملت عقوبات الرئيس الأمريكي رئيس السلطة القضائية في طهران، صادق لاريجاني؛ "على خلفيّة التعامل العنيف مع الاحتجاجات الأخيرة ضد الحكومة الإيرانية".

اقرأ أيضاً :

ترامب يشيد بتظاهر الإيرانيين: أموالهم تُسرق وتُبذَّر لدعم الإرهاب

وكان ترامب قد تعهّد خلال حملته الانتخابية بإلغاء الاتفاق النووي الإيراني، ووصفه بأنه "أسوأ صفقة على الإطلاق"، متهماً إيران بانتهاك "روح" الاتفاق.

ويتطلّب الاتفاق النووي تصديق الرئيس الأمريكي على التزام إيران بتعهداتها كل بضعة شهور، حتى يواصل الكونغرس تعليق العقوبات التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

وطالب وزراء خارجية الدول الأوروبية الكبرى، الخميس، الرئيس الأمريكي باحترام الاتفاق النووي الإيراني، وذلك عشية الموعد النهائي لترامب ليقرر ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات على إيران رُفعت بموجب الاتفاق النووي.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، الخميس، إن بلاده ملتزمة بالاتفاق النووي. وأضاف: إن "أي خطوة قد تؤثّر على الاتفاق غير مقبولة. الدول الأوروبية تدرك تماماً أن استمرار التزام إيران بالاتفاق مرهون بالالتزام الكامل من الولايات المتحدة تجاه الاتفاق".