تعليق الدراسة بجامعة سودانية بعد حادثة قتل غامضة

علَّق مجلس عمداء جامعة "الدلنج" الحكومية، بولاية جنوب كردفان (جنوبي السودان)، مساء الجمعة، الدراسة بجميع كليات الجامعة، عدا كلية الطب والعلوم الصحية، "لأجل غير مسمى".

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن مجلس عمداء الجامعة قوله في بيان، إن قرار التعليق يأتي على خلفية "وقوع مظاهرات وإحراق لبعض القاعات الدراسية من قِبل الطلاب؛ احتجاجاً على مقتل طالب وطالبة بالجامعة على يد جنديٍّ أمس".

والخميس، أطلق جندي سوداني النار على طالب وطالبة، داخل الحرم الجامعي بمدينة الدلنج، وأرداهما قتيلين قبل أن ينتحر.

واستثنى القرار كلية الطب والعلوم الصحية؛ لكونها واقعة خارج مدينة الدلنج التي توجد بها جميع الكليات، حيث تقع بمدينة "كادقلي" (جنوب).

ووفق البيان، فإن "جهات خارجية (لم يسمها) دفعت الطلاب للتظاهر والتخريب".

شاهد أيضاً:

"الخليج أونلاين" يكشف تحركات مصر ضد السودان عسكرياً ودبلوماسياً

وأشار بيان المجلس إلى "فشل جميع المحاولات لإثناء الطلاب عن التظاهر"، الذي وصفه بالهادف إلى "زعزعة الدراسة واستقرار الجامعة".

وأكد أن "الإغلاق إلى أجل غير مسمى يأتي للمحافظة على أرواح الطلاب وممتلكات الجامعة".

ومساء الجمعة، قالت إدارة الجامعة، في بيان: إن "الجميع فوجئوا في أثناء خروجهم من إحدى المحاضرات الجامعية بكلية التربية المدنية، بإطلاق نار من قِبل جندي يتبع للجيش السوداني".

وقُتل في الحادثة الطالبة زهراء عثمان محمد، والطالب سليمان عبد الكريم عبد الله، ولفتت الجامعة إلى أن الجندي انتحر بعد الحادثة، قبل أن تصف سلوكه بـ"الفردي"، دون توضيح أسباب إقدامه على قتل نفسه والطالبين.