الكونغرس يطالب "آبل" بشرح أسباب إبطاء هواتفها القديمة

طالب نواب جمهوريون في مجلس النواب الأمريكي (الكونغرس)، الجمعة، مسؤولي شركة "آبل" بتوضيح أسباب قيام الشركة بإبطاء أجهزة "آيفون" القديمة وإضعاف بطارياتها.

وجاء ذلك في رسالة بعثها السيناتور الأمريكي، جون ثون، الذي يرأس لجنة التجارة بمجلس الشيوخ، وأربعة نواب آخرون، إلى تيم كوك، الرئيس التنفيذي للشركة.

ووفقاً لما نشرته وكالة رويترز، السبت، فقد تساءل النواب عن جدوى قيام الشركة بهذه الخطوات التي أغضبت المستهلك.

وذكرت رسالة النواب أنهم يشعرون بالقلق إزاء تقارير تفيد بارتفاع حرارة بطارية آيفون وانبعاث دخان منها في سويسرا.

اقرأ أيضاً :

آبل تسترضي عملاءها الغاضبين ببطاريات مخفضة السعر

وتواجه "آبل" سيلاً من الدعاوى القضائية وغضباً من المستهلكين؛ بعد أن أبطأت الشركة عمداً هواتفها القديمة ذات البطاريات ضعيفة الأداء.

وفي ديسمبر الماضي، اعتذرت آبل في منشور على موقعها الإلكتروني من طريقة تعاملها مع مسألة البطاريات، وأشارت إلى أنها ستجري تعديلات "لاستعادة ثقة كل من ساوره شكّ في نوايا الشركة".

واتّخذت الشركة هذه الخطوة لتهدئة المخاوف بشأن جودة ومتانة منتجاتها، بتخفيض ثمن استبدال البطاريات التي خرجت من الضمان من 79 دولاراً إلى 29 دولاراً لهواتف "آيفون 6"، في وقت بلغ سعر هاتفها الأحدث "آيفون إكس" 999 دولاراً.

ورُفعت 8 دعاوى قضائية على الأقل في كاليفورنيا ونيويورك وإيلينوي؛ تتهم الشركة بخداع العملاء وإبطاء الهواتف دون تحذيرهم، كما تواجه الشركة أيضاً شكوى قانونية في فرنسا.