• العبارة بالضبط

استشهاد فلسطيني برصاص الجيش المصري في بحر غزة

استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش المصري، فجر السبت، أثناء ممارسة عمله قرب الحدود البحرية بين قطاع غزة ومصر.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، عبر صفحته بـ "فيسبوك"، إن الصياد عبد الله رمضان زيدان (32 عاماً) أصيب بجراح خطرة، الجمعة.

وأضاف القدرة أنه نقل للمستشفى لتلقّي العلاج، لكنه استشهد متأثراً بجراحه، فجر السبت.

بدورها طالبت وزارة الداخلية بغزة السلطات المصرية بفتح تحقيق عاجل في حادث استشهاد الصياد الفلسطيني ومحاسبة الفاعلين.

وأكد المتحدث باسم الوزارة، إياد البزم، في تصريح صحفي مكتوب، أن "الداخلية (الفلسطينية) تعمل باستمرار لمنع أي تجاوزٍ للحدود البحرية".

اقرأ أيضاً :

أيقونة الانتفاضة الفلسطينية.. "الملثم" يعود بقوة بعد غياب 30 عاماً

وقال إنّ أحد قوارب الصيد الفلسطينية تعرّض لإطلاق نار مباشر من الجيش المصري، مساء الجمعة، قرب الحدود البحرية مع مصر، أثناء قيام صيادين بالعمل في البحر.

وأكّد البزم أنّه وفق التحقيقات الأولية للوزارة؛ فإنّ قارب الصيد الفلسطيني لم يجتز الحدود المصرية.

وفي خطوة احتجاجية، أعلن نقيب الصيادين، نزار عياش، تعليق الصيد في بحر قطاع غزة، منذ الساعة الـ 9 صباح السبت، وحتى الـ 6 من يوم الأحد، مطالباً بوقف الانتهاكات بحق الصيادين.