• العبارة بالضبط

المعارضة السورية تتهم النظام بـ"تصفية" أحد أعضائها بدمشق

اتهمت المعارضة السورية، السبت، نظام بشار الأسد بتصفية عضو هيئة التفاوض عن "منصّة القاهرة"، منير درويش.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن درويش تعرّض لحادث سير أمام منزله في العاصمة دمشق، وهو ما اعتبرته المعارضة حادثاً مدبّراً من قبل قوات النظام.

وقال مدير المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني المعارض، أحمد رمضان: إن "مخابرات نظام الأسد اغتالت درويش بعد محاولة دعسه قرب منزله في دمشق".

وأضاف عبر حسابه في تويتر، أن "درويش أُخضع لعمل جراحي في قدمه بمستشفى المواساة، قبل تصفيته لاحقاً".

اقرأ أيضاً :

صحيفة تركية: الإمارات وراء اغتيال قادة المعارضة السورية

وطالبت الهيئة الجهات الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، بإجراء تحقيق جنائي "شفّاف" بالحادثة، محمّلة نظام الأسد المسؤولية عن مقتل درويش.

ونعت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية "استشهاد عضو الهيئة منير درويش؛ إثر تعرّضه لعملية دعس أمام منزله في مدينة دمشق، ثم تلتها عملية تصفية متعمّدة، مساء الجمعة".

ودرويش اختير عضواً للهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة عقب مؤتمر الرياض الثاني، ممثلاً عن منصّة القاهرة، وكان قد شارك في مفاوضات جنيف 8 الأخيرة.