• العبارة بالضبط

قطر تدشن خطاً بحرياً جديداً مع كوريا الجنوبية

وصلت سفينة حاويات عملاقة، السبت، "ميناء حمد" جنوبي قطر، قادمةً من كوريا الجنوبية؛ إيذاناً بتدشين خط ملاحي جديد بين البلدين مروراً بالموانئ الصينية.

وبثت قناة الجزيرة "القطرية" لقطات مصوّرة للسفينة عقب وصولها الميناء، ونقلت عن مسؤولين في الميناء أن تدشين الخط الجديد يأتي ضمن خطط الميناء لتلبية احتياجات سوق قطر، في ظل الحصار المفروض عليها منذ 5 يونيو الماضي.

وكانت شركة "مواني قطر" أعلنت عبر حسابها على "تويتر" الجمعة، أن سفينة الحاويات العملاقة "هيونداي درايف" ستصل اليوم السبت الميناء بحمولة تبلغ 13154 حاوية نمطية.

اقرأ أيضاً :

الموانئ التجارية.. صراع جديد في المحيط الهندي وبحر العرب

وبينت الشركة (حكومية) أن السفينة التي يبلغ طولها 365.5 متراً، تعد أكبر سفينة حاويات يتم استقبالها منذ افتتاح ميناء حمد في سبتمبر الماضي.

وقالت "مواني قطر": إن "السفينة ستعمل على خط ملاحي سيتم تدشينه اليوم (السبت) بين الموانئ الصينية والكورية ودولة قطر".

وبينت أن هذا الخط يعتبر إضافة لحركة التجارة الدولية، خاصة لصادرات قطر من منتجات البيتروكيماويات لكل دول العالم، مشيرةً إلى أن هذا هو الخط رقم 22 الذي يعمل من خلال ميناء حمد.

وقالت إن هذه هي أول رحلة مباشرة للسفينة من ميناء "كوانغ يانغ" بكوريا الجنوبية ضمن خدمة (كوريا - الشرق الأوسط) الأسبوعية، لتكون بذلك إضافة هامة لشبكة الشحن المتنامية إلى قطر.

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو المنصرم، على إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

وفرضت تلك الدول مقاطعة شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والبرية؛ ما تسبب في إغلاق منافذ استيراد مهمة لقطر.

وفي سبتمبر الماضي افتتح أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسمياً، ميناء حمد الدولي، في مرحلته الأولى، الذي يعد أكبر الموانئ في الدولة، وواحداً من أكبر موانئ الشرق الأوسط.

ودشنت قطر العديد من الخطوط البحرية الجديدة مع دول العالم في أعقاب الأزمة الخليجية.