• العبارة بالضبط

شاهد: أقدم بناية دبلوماسية أمريكية في العالم

تحتضن مدينة طنجة المغربية (شمال) واحدة من المآثر "الدبلوماسية" النادرة في العالم، ويتعلق الأمر بـ"أقدم بناية دبلوماسية أمريكية"، و"البناية الوحيدة التابعة للولايات المتحدة خارج أرضها".

وبحسب موقع "هسبريس" المغربي (مستقل)، فإن "المفوضية الأمريكية"، التي تقع في حي "بن إيدير" بمدينة طنجة، تعود إلى سنة 1821 ميلادية.

وسمي الزقاق الذي توجد به البناية بـاسم "أمريكا"، في حين تحول اسم المفوضية اليوم إلى "معهد طنجة الأمريكي للدراسات المغربية"، في حين كانت سابقاً عبارة عن مقر ومسكن للقناصل الأمريكيين في المملكة المغربية.

وتتكون البناية من أربعة طوابق، بُنيت بالمعمار المغربي التقليدي المتداول آنذاك، في حين تحولت غرفها إلى "متحف" يؤرخ للعلاقات المغربية الأمريكية، على مستويات متعددة.

وكشف مدير المتحف، الأمريكي جون دافيسون، في تصريح لموقع "هسبريس" المغربي، أن هذه البناية قُدمت هدية للولايات المتحدة الأمريكية سنة 1821، من طرف السلطان المغربي "مولاي سليمان".

وأضاف: "منذ ذلك الحين كانت عبارة عن أول تواجد دبلوماسي لأمريكا في المغرب، إلى أن تم بناء القنصلية الأمريكية في الدار البيضاء ومقر السفارة في الرباط في ما بعد".

ويعمل المعهد اليوم على دروس في اللغة الإنجليزية، وبشراكة مع جمعيات محلية، تستفيد نساء الحي من حصص لمحو الأمية ودروس اللغة العربية، إضافة إلى تعليمهن بعض الحرف البسيطة التي قد تساعدهن على تحقيق دخل إضافي.

اقرأ أيضاً :

الأمازيغ.. شعب يأمل في إعادة الاعتبار إلى حضارته ولغته

ويضم المتحف كراسٍ ومكاتب وأعلاماً أمريكية قديمة، إلى جانب صور بالأبيض والأسود توثق محطات في العلاقة الأمريكية المغربية، وأيضاً مجسمات لمعارك تاريخية من بينها معركة الملوك الثلاثة سنة 1578 ومعركة سونغاي سنة 1591.

وبحسب المصدر، فإن هذين المجسمين هديتان من عائلة مالكوم فوربس، مؤسس مجلة فوربس الشهيرة، إذ كان في نهاية حياته مولعاً بالمجسمات، وقد اقتناهما من إدوارد سورين مصمم النماذج اللندني الشهير. كما أن الجناح الخاص بالكاتب الأمريكي الشهير بول بولز يعد من أبرز ما يتضمنه متحف المفوضية الأمريكية.