• العبارة بالضبط

أكثر من 100 إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم مستوطنون ومجندات إسرائيليات، صباح الأحد، المسجد الأقصى، من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحاً، بعد انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المستوطنين.

4

3

وفتحت الشرطة الباب عند الساعة السابعة صباحاً، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات المسجد وعند أبوابه، لتوفير الحماية الكاملة للمتطرفين أثناء تجولهم في باحات الأقصى.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية، فراس الديس، لوكالة "صفا" المحلية، إن 80 متطرفاً و25 مجندة إسرائيلية اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وتلقى المستوطنون خلال الاقتحام شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، فيما أدى بعضهم شعائر وطقوساً تلمودية في باحات الأقصى، وتحديداً في منطقة باب الرحمة شرق المسجد.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على المصلين أثناء دخولهم للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، ودققت فيها.

اقرأ أيضاً:

إصابة نحو 300 فلسطيني بمواجهات ضد إعلان ترامب

ورغم هذه الإجراءات فإن عشرات المصلين من أهل القدس والداخل المحتل توافدوا للأقصى منذ الصباح الباكر، وانتشروا في باحاته ومصلياته لقراءة القرآن الكريم وتلقي دروس العلم، وسط تصديهم بالتكبير لاقتحامات المتطرفين وتدنيسهم المسجد.

ويتعرض الأقصى يومياً، عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانياً ومكانياً.