فيدرر لن يفرض على أولاده دخول عالم "الكرة الصفراء"

يُعدّ السويسري روجر فيدرر أحد أفضل لاعبي كرة المضرب في تاريخ اللعبة على الإطلاق، بعدما حقّق سلسلة من الألقاب في البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام"، لكنه في الوقت نفسه لن يفرض على أولاده الأربعة السير في ذات الطريق.

وقال فيدرر، المصنّف الثاني في بطولة أستراليا المفتوحة، عن أولاده: "أعتقد أنه من الرائع بالنسبة إليهم أن يمارسوا الرياضة في وقت مبكّر من حياتهم"، لافتاً إلى أن "هذا جيد بالنسبة إليهم. الفوز والخسارة هذا يأتي في مرحلة لاحقة، لكنهم سيتعلمون كثيراً من هذا الأمر".

وأشار إلى أنه: "أعتقد أن بإمكانهم أن يصنعوا الكثير من الصداقات من خلال الرياضة، فهي تمنحك فرصة التعرّف على نفسك بشكل أفضل، وتمنح صحة أفضل"، قبل أن يختتم حديثه قائلاً: "سعيد لأنهم يمارسون التنس قليلاً، لأن جميع معارفنا يلعب أبناؤهم التنس أيضاً".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أفضل اللاعبين العرب في 2017

ويرغب فيدرر، الفائز بـ 19 لقباً في "غراند سلام"، في أن يمنح الفرصة لتوءميه ميلا روز وتشارلين ريفا، 8 سنوات، لاختيار أسلوب حياتهما بمجرد وصولهما إلى سن المراهقة.

ويتطلّع فيدرر، وزوجته ميركا اللاعبة السابقة، لممارسة ابنتيهما التوءم، وابنيهما التوءم ليني وليو، 4 أعوام، رياضة التنس بشكل ودّي أولاً مع أصدقائهم، قبل اتخاذ أي قرار يتعلق بنقل المسيرة للمستوى الاحترافي.