• العبارة بالضبط

قطر.. وجهة سياحية "مفضلة" تستقطب أندية ومنتخبات العالم

باتت دولة قطر وجهة سياحية مفضلة لأندية العالم؛ بغرض إقامة الأخيرة معسكراتها الرياضية "الشتوية"، في ظل الإمكانيات الرفيعة التي تتوفر عليها الدولة الخليجية "الرائدة رياضياً"، من مرافق ومنشآت وملاعب رياضية على أعلى المستويات.

وبات في العقد الأخير اسم قطر مقروناً بالرياضة؛ بعدما فرضت نفسها ورسّخت مكانتها كقبلة للرياضة والرياضيين من مختلف أرجاء العالم، وباتت مرجعاً في التميز الرياضي حتى أضحت الدوحة في غضون سنوات قليلة "عاصمة للرياضة"؛ لكونها تستضيف ما يزيد على 80 بطولة في مختلف الألعاب "سنوياً".

اقرأ أيضاً :

خطوات في طريق مونديال الأحلام.. هذا ما أنجزته قطر خلال 2017

ولم يعد مستغرباً على مدار السنوات الماضية، قدوم كبار الأندية العالمية إلى الدوحة، وخاصة من القارة الأوروبية "العجوز"، خلال العطلة الشتوية، وذلك هرباً من "البرد القارس" والتنعم بجو "دافئ" في مؤسسة "أسباير زون".

ويُعد قدوم كبار الأندية العالمية إلى قطر بمنزلة تنشيط للسياحة بمختلف أنواعها، ويتماشى مع رؤية الدوحة بالقدوم إليها، خاصة مع رفع التأشيرة عن 80 دولة، مثلما أكد مقدم برنامج "المجلس" على قناة "الكأس" القطرية، خالد جاسم.

-"الباريسي" في الدوحة

البداية مع نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان، الذي أقام معسكراً رياضياً قصيراً في الفترة ما بين 21 و31 ديسمبر المنصرم، بكامل نجومه، وهنا يدور الحديث حول البرازيلي نيمار دا سيلفا، ومواطنه دانييل ألفيس والفرنسي كيليان مبابي، والأوروغواياني إدينسون كافاني، والجناح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، والإيطالي ماركو فيراتي.

24373876537_f38d7c477c_o

وهذه هي المرة الخامسة التي يُقيم فيها "الباريسي" معسكره الشتوي في الدوحة، بعد أعوام: 2011، و2012، و2013، و2015، في حين كان معسكره في 2014 و2016 في المغرب وتونس توالياً.

وزار لاعبو "الباريسي" عدداً من المواقع السياحية البارزة في قطر؛ على غرار "قطر مول" و"كتارا"، الذي يُعد ملتقى حقيقياً لمختلف الثقافات في العالم، كما استقلوا "لنجاً" قطرياً تقليدياً في مياه الخليج العربي.

-"البافاري" في قطر

وبعد 10 أيام من معسكر "الباريسي" في قطر، أقام بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني معسكراً رياضياً مماثلاً على ملاعب "أسباير زون"، للمرة الثامنة توالياً، واستمر حتى السابع من يناير الجاري.

ceaf2e2ab450a544c9f81c04a73b79172b02e79f

وحلّ "البافاري" بكامل نجومه ضيفاً على العاصمة القطرية الدوحة؛ على غرار الثلاثي الألماني توماس مولر ومانويل نوير وماتس هوميلس، إضافة إلى المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، والجناح الفرنسي فرانك ريبيري، والهولندي آريين روبن، والإسباني تياغو ألكانتارا، وغيرهم.

20181494655_E30I7828_thumb

وعلى هامش المعسكر، أثنى المدرب المخضرم لبايرن ميونيخ على قرار إقامة مونديال قطر، شتاء عام 2022؛ إذ قال: "لقد كان قراراً ذكياً أن تنظَّم البطولة في ديسمبر، ونحن هنا في شهر يناير والجو رائع بالدوحة، لقد عاينّا بأنفسنا الأجواء المعتدلة وخاصة في الصباح، وهو مناسب للغاية".

-"نسور قرطاج" بالدوحة

وإضافة إلى سان جيرمان وبايرن ميونيخ، فضل مدرب منتخب تونس لكرة القدم، نبيل معلول، إقامة معسكر رياضي مغلق في قطر، في إطار الاستعداد لنهائيات كأس العالم، المقررة هذا الصيف في روسيا.

وانطلق معسكر "نسور قرطاج" في أكاديمية "أسباير" القطرية، مطلع الشهر الجاري وامتد حتى الـ17 منه، وخاض خلاله منتخب تونس مواجهتين ودّيتين أمام ناديي الدحيل ومسيمير القطريين، ووصفه نبيل معلول بـ"الناجح للغاية".

1571445-tyy4u

وبلغ منتخب تونس نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه، بعد أعوام 1978، و1998، و2002، و2006؛ إثر تربّعه على عرش المجموعة الأولى في التصفيات الأفريقية "المونديالية"، بعد صراع شرس مع الكونغو الديمقراطية.

اقرأ أيضاً :

ًجوهرة قطر السابعة في مونديال 2022

كما أجرى أوبن البلجيكي وتيانجين الصيني معسكرات رياضية "شتوية"؛ ما يشير بوضوح إلى المكانة الرفيعة التي وصلت إليها قطر، وجعلتها "محط أنظار" لمختلف أندية العالم.

-كيف وصلت قطر لهذا التميز؟

تحولت منطقة "أسباير زون" في ظرف سنوات قليلة من أرض صحراء قاحلة إلى مدينة رياضية شاملة، بمساحاتها الخضراء الشاسعة، ومنشآتها الرياضية التي أهلتها لاستضافة كبرى الفعاليات الرياضية، لتصبح نقطة تحول في حياة الدوحة.

Aspire_Zone_football_pitches

في عام 2003 تم وضع حجر الأساس لمشروع المدينة الرياضية، لبناء أكاديمية وملاعب رياضية عالية المستوى، تكون قادرة على استضافة الأحداث والمسابقات والمنافسات على مختلف الأصعدة؛ عربياً وآسيوياً وعالمياً.

وافتتحت أكاديمية "أسباير" في عام 2004، بمشاركة نخبة من أساطير الرياضة العالمية على رأسهم الأرجنتيني دييغو مارادونا، والبرازيلي بيليه، والعداءين المغربيين سعيد عويطة، وهشام الكروج وغيرهم.

48_1_1 (1)

واستضافت الدوحة، عام 2006، دورة الألعاب الآسيوية، التي تُعد ثاني أكبر تجمع بشري لبطولة للألعاب المتنوعة على مستوى العالم بأسره بعد الأولمبياد، ثم افتتح "سبيتار" بعد عام واحد، ليكون أول مستشفى متخصص في الطب الرياضي وجراحة العظام في منطقة الخليج.

وشكل "الآسياد" خطوة حقيقية لرؤية قطر الرياضية، التي تمثلت بإنشاء أكاديمية لإعداد الجيل القادم من الرياضيين (أسباير)، ومستشفى رياضي متكامل يوفر للرياضيين من كل أنحاء العالم خدمات علاجية رفيعة المستوى (سبيتار)، ومنظمة لإدارة المنشآت الرياضية والفعاليات وفقاً لأعلى المعايير العالمية (أسباير لوجستيكس).

DTaSg2dVwAAVlPw

وفي 7 يناير 2008، أصدر أمير قطر السابق، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، مرسوماً أميرياً بإنشاء مؤسسة "أسباير زون"؛ للمساهمة في توفير بيئة رياضية عالمية المستوى والارتقاء بمستوى الرياضة، وإعداد كوادر رياضية مدربة تدريباً بدنياً وعلمياً وتربوياً في مختلف التخصصات، بما يفي باحتياجات المجتمع القطري ويحقق طموحاته في المنافسات الرياضية إقليمياً وعالمياً.

كما استهدفت قطر من وراء إنشاء "أسباير زون" الترويج لأسلوب حياة صحي بين أبناء المجتمع؛ سعياً لتحقيق ركيزة التنمية البشرية لرؤية قطر الوطنية 2030.

-ماذا تضم "أسباير زون"؟

وتضم "أسباير زون" أرقى المرافق والخدمات الرياضية على مستوى العالم، وفي مقدمتها قبة أسبابر، أضخم قبة رياضية متعددة الأغراض في العالم، حيث يوجد بها 15.500 مقعد موزعة على 13 قاعة رياضية منفصلة، إلى جانب مجمع حمد للألعاب المائية الذي يستوعب 4500 مقعد، وصالة الألعاب الرياضية للسيدات بسعة 2500 فرد، حيث تستضيف هذه الصالات وغيرها من مرافق أسباير زون أنشطة رياضية وثقافية عديدة طيلة العالم متاحة أمام جميع سكان قطر.

khalifa

وتُعد "أسباير زون" مدينة رياضية ضخمة، وتتألف من عدة نوادٍ رياضية تلبّي رغبات محبي جميع الرياضات المختلفة، وفيها استاد "خليفة الدولي" بحُلته المونديالية، ومول تجاري ضخم، وحديقة فيها عدد كبير من الأشجار المتنوّعة، إضافة إلى فندق وبرج الشعلة، وغيرها من المرافق الرياضية.