عُمان وقطر تعزّزان التعاون في التسويق والإنتاج الغذائي

وقّعت عُمان وقطر، السبت، على مذكّرة تفاهم بين البلدين تتعلّق بمجالات الإنتاج الغذائي والتسويق والاستثمار المشترك وتصدير المنتجات العُمانية إلى الدوحة.

جاء ذلك خلال جولة مباحثات عُقدت بين البلدين بديوان عام وزارة الزراعة والثروة السمكية بمسقط، يوم السبت، تناولت مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية وسبل تطويرها، وفتح آفاق أوسع لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين.

وقال وزير الزراعة والثروة السمكية العُماني، فؤاد بن جعفر الساجواني: إن "مذكّرة التعاون تضمّنت الفرص الممكنة للاستثمار في السلطنة بالقطاع السمكي والزراعي والغذائي".

وأكّد الساجواني وجود شراكة بين السلطنة وقطر في هذا الجانب، مشيراً إلى أن هناك توجهاً لدى الدوحة للاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار بالسلطنة.

من جانبه أكّد وزير البلدية والبيئة بدولة قطر، محمد بن عبد الله الرميحي، أن مذكّرة التفاهم تأتي في إطار تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجالات الاهتمام المشترك.

اقرأ أيضاً :

قطر في طريقها للانضمام لاتفاقية دولية للنقل البري للبضائع

وأعرب الوزير القطري عن تطلّعه للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم؛ في جوانب الصناعات الغذائية، والتخزين الاستراتيجي، والاستثمار في بعض موانئ الصيد، بالإضافة إلى تطوير البنية الأساسية والمشاريع العمرانية ضمن التخطيط العمراني للمناطق الساحلية، خاصة موانئ الصيد؛ لأهمّيتها للصناعات الغذائية والأمن الغذائي.

ومنذ بداية الأزمة الخليجية، في يونيو 2017، وقّعت الدوحة العديد من الاتفاقيات الثنائية مع حكومة مسقط لتعزيز التعاون في مختلف المجالات؛ أهمّها الاقتصادي والتجاري والموانئ والحركة الملاحية، بالإضافة إلى التعاون والتباحث في ملفات المنطقة ذات الاهتمام المشترك.