• العبارة بالضبط

"الإرهاب" يدفع حسناء "ذا فويس فرنسا" السورية للانسحاب

أعلنت الفنانة الفرنسية ذات الأصول السورية، منال ابتسام، الجمعة، انسحابها من مسابقة "ذا فويس فرنسا"، معللة ذلك بـ"ضغوط" تعرضت لها.

وبثت منال تسجيلاً بالفيديو تعلن فيه انسحابها من المسابقة.

ويأتي انسحاب الشابة السورية بسبب ما قالت إنها "ضغوط" تعرضت لها إثر إعادة نشر تدوينات لها تعود لسنة 2016، والتي انتقدت فيها تعامل السلطات الفرنسية مع الأحداث الإرهابية التي شهدتها مدينة نيس.

اقرأ أيضاً :

شاهد: سوريَّة تبهر لجنة "ذا فويس فرنسا" بأغنية "التسبيح والحمد"

وعلى الرغم من قيام منال بحذف تلك التدوينات، فإن أشخاصاً قاموا بتصويرها ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودفاعاً عن نفسها، قالت منال إنها "تتعرض لحملة تشويه"، وشددت على أنها "مولودة في مدينة بيزانسنو وأنها مواطنة فرنسية، وأن الاعتداءات الإرهابية التي وقعت في فرنسا كانت مؤلمة".

وقالت: "لقد عشت خلال الأيام الأخيرة أوقاتاً صعبة جداً، لم أرغب أن أجرح مشاعر أي شخص، كانت رسالتي هي بث السلام لا إثارة المشاكل.. لذلك قررت اليوم إنهاء المغامرة ومغادرة البرنامج".

وكانت منال، أبهرت لجنة تحكيم البرنامج الغنائي "ذا فويس" في نسخته الفرنسية، وذلك بعد تألقها في أداء أغنية "هاليلويا"، والتي تعني "التسبيح والحمد للرب"، لصاحبها "ليونارد كوهين".