الصين تضم شبحاً جديداً لقوتها الجوية وتعد بالمزيد

أعلنت وزارة الدفاع الصينية، يوم السبت، عن ضمها طائرة الشبح المقاتلة J-20 لقوتها الجوية، في حين كشفت الوزارة عن خططها المستقبلية لتطوير نماذج جديدة من الطائرات الشبح، من أجل سد الثغرات التي تتسبب بها الرادارات والطائرات الأمريكية.

J-20 01

وقالت القوات الجوية الصينية في حديثها لوسائل الإعلام، إن وجود J-20 في الخدمة القتالية سيحدُّ من الفجوة العسكرية مع الولايات المتحدة، كما أوضحت وزارة الدفاع الصينية أن الرئيس الصيني، شي جين بينغ، يشرف بشكل شخصي على التحديث الشامل للقوات المسلحة في البلاد، بما في ذلك الصواريخ المضادة للأقمار الاصطناعية، والغواصات المتطورة التي تسعى الصين لنشرها في المناطق البعيدة عن شواطئها.

J-20 02

اقرأ أيضاً :

شاهد: أبرز التسريبات بشأن "سامسونج جالكسي شاهد.. صانعو "GTA" ينتجون لعبة ثورية جديدة

وأضافت وزارة الدفاع الصينية التي تعد القوة الكبرى عالمياً، بحسب ما نقلته عنها وكالة الأنباء الصينية (شينخوا)، أن فرقها الفنية ستقوم بتطوير شامل على الطائرة الشبح J-31، التي كشفت عنها الصين عام 2014، وذلك بإضافة ميزات جديدة للطائرة، تتضمن استخداماً أوسع للذكاء الاصطناعي، من أجل تعزيز إمكانيات الطائرة في التخفي، والإصابة الدقيقة للأهداف.

J-31 01

الجدير بالذكر أن الإعلان الأول لطائرة J-20 كان في أواخر عام 2016، خلال مشاركة الطائرة في معرض الصين الدولي للطيران والفضاء، حيث أكدت القوات الجوية الصينية وقتها أن الطائرة تم تطويرها بالاشتراك مع فريق علمي متخصص من إدارة الفضاء الوطنية الصينية، لمنافسة طائرات الشبح الأمريكية من طراز "لوكهيد مارتن إف-22 رابتور"، و"لوكهيد مارتن إف-35 رابتور".