• العبارة بالضبط

مصر تعرض 115 لوحة لـ "ألف ليلة وليلة"

يحتضن قصر محمد علي، غربي القاهرة بمصر، ابتداء من الأربعاء المقبل، مجموعة فنية نادرة مكونة من 115 لوحة تحكي 30 قصة من الكتاب الشهير "ألف ليلة وليلة".

وبحسب بيان لوزارة الآثار المصرية فإن المعرض سيستمر طيلة أربعة أشهر.

واللوحات عبارة عن "مجموعة نادرة تمثل مدرسة في التصوير الإسلامي، اقتنتها الأسرة العلوية (حكمت مصر ما بين 1805 و1953م) منذ أكثر من مئة عام"، يورد البيان.

وفي السياق نفسه قال ولاء بدوي، مدير عام متحف القصر، إن كتاب ألف ليلة وليلة من "أهم الكتب التراثية والتي تمثل جزءاً من موروثنا الثقافي والشعبي، من خلال ما يحويه من حكايات تبلغ عددها حوالى 200 حكاية"، بحسب ما أورده البيان.

وأضاف: "الكتاب يتخلله شعر امتزج فيه الواقع بالأسطورة والحقيقة بالخيال، ليحكي قصصاً من التاريخ والعادات وأخبار الملوك وعامة الناس، وعن اللصوص والمستغلين، كما تتحدث عن الجن والعفاريت، وفيها أيضاً قصص على ألسنة الحيوانات".

اقرأ أيضاً :

المغرب.. 700 دار نشر من 45 دولة بمعرض البيضاء للكتاب

ولفت إلى أن "كتاب ألف ليلة وليلة لم يعرف حتى الآن من هو واضعه، فأسلوب سرد الحكايات يدل على أن واضع الكتاب ليس شخصاً واحداً بل أكثر من شخص، بالرغم من إجماع بعض الباحثين على أن البناء الأساسي للقالب الدرامي لهذه الحكايات هو ما يعرف بالألف خرافة الفارسية".

واستدرك "لكن يميل البعض الآخر إلى الجزم بأن أصل الكتاب هندي، مع إقرار ببعض فضل للفرس والعرب فيه".

والطبيب الفرنسى المستشرق جوزيف شارل ماردروس، وفق بدوي، ولد فى القاهرة عام 1868، وتوفي عام 1949 فى باريس، وكان المسؤول عن البعثة العلمية والسياسية في المشرق والمغرب.

وكان شغوفاً بالأدب وجمع كثيراً من المخطوطات الشرقية، وترجم معاني القرآن الكريم إلى الفرنسية، وأيضاً كتاب ألف ليلة وليلة.