وفاة "كابر هاشم" رائد القصيدة الحديثة بموريتانيا

تُوفي الأحد، الرئيس السابق لاتحاد الأدباء والكُتاب الموريتانيين محمد كابر هاشم، في أحد مستشفيات العاصمة نواكشوط، عن عُمر ناهز 64 سنة، إثر وعكة صحية ألمّت به.

وقالت مصادر في عائلة هاشم إنه أصيب بوعكة صحية طارئة نُقل إثرها إلى المستشفى حيث توفي هناك.

ونعى اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين رئيسه السابق. وقال في بيان، إن هاشم كان من أبرز المدافعين عن قضايا الوطن والأمة العربية.

اقرأ أيضاً:

مصر.. وفاة مخرج "ساكن قصادي" عن عمر يناهز 82 عاماً

وأضاف البيان: "هاشم أثرى المكتبة الموريتانية والعربية بدواوين شعرية رائعة ومؤلفات عديدة، وفي مقدمتها كتابه الموسوعة: (أجيال القصيدة الموريتانية المعاصرة) وغيره من الأعمال الرائدة التي سطرها قلمه الفذ".

ويعد محمد كابر هاشم أحد أبرز الشعراء والأدباء الموريتانيين المعاصرين، وسبق أن عمل فترة طويلة في الإذاعة الموريتانية. كما عمل في ثمانينيات القرن الماضي مسؤولاً عن البرامج بالتلفزيون الموريتاني.

وكان الراحل يُعرف بـ"رائد القصيدة الحديثة في بلاد شنقيط (الاسم القديم لموريتانيا)". وهو أحد الشخصيات الوطنية الاجتماعية في بلاده، وله عدد من الدواوين الشعرية، من أبرزها ديوان "حديث النخيل".