• العبارة بالضبط

جماهير الكرة تترقب النهائي المبكر بين "الملكي" و"الباريسي"

تترقب جماهير "الساحرة المستديرة" في جميع أنحاء العالم الموقعة الكروية المرتقبة، التي تجمع بين ريال مدريد الإسباني وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، الأربعاء المقبل، في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدخل ريال مدريد المواجهة القارية وعينُه على البقاء في "أمجد الكؤوس الأوروبية"؛ بعد خروجه من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، كما أنه فقد منطقياً اللحاق بغريمه التقليدي برشلونة، الذي يتربع على صدارة الدوري الإسباني بفارق كبير.

ولم يخسر الفريق الملكي في آخر 17 مباراة أوروبية أُقيمت على أرضه، كما أن نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو تُوّج هدّافاً لدور المجموعات بتسعة أهداف.

اقرأ أيضاً:

إنفوجرافيك.. تعرف على مواصفات طائرات نجوم الكرة

أما نادي العاصمة الفرنسية، باريس سان جيرمان، فإنه يتطلع جاهداً إلى لعب "الأدوار الأولى" في "الأميرة الأوروبية"، خاصة بعدما عزز صفوفه صيف العام الماضي، بالنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مقابل 222 مليون يورو، فضلاً عن استقدام المهاجم الفرنسي كيليان مبابي على سبيل الإعارة، قادماً من نادي الإمارة موناكو.

وكان سان جيرمان قد تأهل إلى دور الـ16 بعدما تصدَّر مجموعته الأوروبية على حساب بايرن ميونيخ الألماني، في حين صعد ريال مدريد "ثانياً"، بعد حلوله خلف توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

اقرأ أيضاً:

إنفوجرافيك.. أندية أوروبية بارزة يملكها "خليجيون"

ويعاني ريال مدريد "هشاشة" دفاعية، وهو ما أبرزته الأرقام والإحصائيات؛ إذ استقبلت شباكه 13 هدفاً في 10 مباريات منذ بداية العام الجديد (2018).

تجدر الإشارة إلى أن مواجهة الأربعاء هي السابعة بين الفريقين "الملكي" و"الباريسي" على صعيد جميع البطولات القارية؛ حيث حقق ريال مدريد الفوز في مناسبتين، ومثلهما فاز سان جيرمان، في حين خيَّم التعادل بينهما في مواجهتين أيضاً.