• العبارة بالضبط

شاهد: الجيش الحر يأسر العشرات من "داعش" بينهم أطفال

أعلن الجيش السوري الحر، الاثنين، أنه أسر مجموعة من مقاتلي تنظيم الدولة حاولوا التسلل ليل الأحد-الاثنين إلى بلدة الخوين في ريف إدلب الجنوبي.

ومن بين عناصر التنظيم الذين ألقي القبض عليهم طفل جرى تصويره في فيديو تم تداوله على مواقع التواصل.

وبدا الطفل الذي لا يتجاوز عمره 13 عاماً، غير مدرك لما حوله ولا للمنطقة التي يوجد فيها، وراح يردد حين رأى أحد العناصر يقترب منه بسلاحه: "بدك تقوسني (تطلق علي الرصاص)".

وقال رداً على سؤال عن فترة وجوده مع التنظيم، إنه بقي معهم سنتين في الرقة. وعند سؤاله "ماذا كانوا يفعلون"، أجاب: "كنا قاعدين، بس قاعدين".

اقرأ أيضاً :

تيلرسون من الكويت: "داعش" لم يُهزم بشكل كامل

ومن خلال إجاباته، بدا الطفل غافلاً عن أي تحركات للتنظيم، وبدا أيضاً لا يعي اسم المنطقة التي هاجمها التنظيم في ريف إدلب الجنوبي، إذ قال حرفياً: "والله ما أعرف كل تلك المناطق".

يذكر أن تنظيم الدولة هاجم أطراف بلدة التمانعة جنوبي إدلب الاثنين، بعد عملية تسلل له منتصف ليل الأحد على حساب فصائل المعارضة العاملة في المنطقة.

وقال القيادي في فصيل جيش النصر، عبد المعين المصري، إن عناصر من التنظيم تسللوا ليل الأحد، وسيطروا على قريتي الخوين والزرزور، ووصلوا إلى أطراف بلدة التمانعة جنوبي إدلب، وسط مواجهات عنيفة تخوضها الفصائل العسكرية لمنع تقدمهم.

وأضاف القيادي لموقع "عنب بلدي" أن الفصائل العسكرية أسرت مجموعة كاملة من التنظيم، بينهم أطفال بعمر 13 عاماً.