أمير قطر: نطمح لتنفيذ أكثر من 2000 كم مساراً للدراجات الهوائية

أكد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن "طموح" بلاده يتمثل باستمرار الدوحة في مسيرة الرياضة بجميع مجالاتها، وتنفيذ ما يزيد على 2000 كم كمسار للدراجات الهوائية، وذلك تزامناً مع مشاركته في اليوم الرياضي للدولة في نسخته السابعة.

وغرد الشيخ تميم عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلاً: "طموحنا من مثل هذا اليوم أن تستمر مسيرة قطر في الرياضة بجميع مجالاتها"، مشيراً إلى أن قطر "تطمح لتنفيذ أكثر من 2000 كم مسار للدراجات الهوائية بحلول نهاية 2022".

وأرفق مع التغريدة التي حظيت بتفاعل كبير لحظة نشرها، مقطع فيديو، يُبرز مشاركته في "اليوم الرياضي" 2018.

وكان أمير قطر قد شارك، صباح الثلاثاء 13 فبراير الجاري، بفعاليات "اليوم الرياضي"، من خلال ممارسة رياضة "ركوب الدراجات الهوائية"؛ حيث شوهد في منطقة "الأبراج" و"كورنيش الدوحة"؛ تشجيعاً على ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية حفاظاً على الصحة واللياقة البدنية.

وأصدر أمير قطر السابق (الأمير الوالد)، في ديسمبر 2011، مرسوماً "تاريخياً"؛ باعتماد يوم الثلاثاء، الثاني من شهر فبراير من كل عام، يوماً رياضياً سنوياً؛ حيث تم العمل بالمرسوم الأميري بداية من 2012.

وتستهدف قطر تعزيز مفهوم "الرياضة المجتمعية"؛ من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في مختلف الأنشطة الرياضية، ولجميع الأعمار والفئات السنية، كما أنها تستهدف إدراك الإنسان لأهمية الرياضة ودورها البارز في المجتمع، وأنها ليست حكراً على المحترفين فقط.

واعتُبرت الخطوة القطرية باعتماد "اليوم الرياضي" آنذاك "غير مسبوقة" على الإطلاق، ليس على مستوى الخليج ومنطقة الشرق الأوسط فحسب، بل على صعيد العالم بأسره؛ حيث سارت الإمارات والبحرين، إضافة إلى "الأمم المتحدة" و"الاتحاد الأوروبي"، على خُطا الدوحة، واعتمدت يوماً رياضياً، لتؤكّد الدوحة أنها "سبّاقة" وتستشرف المستقبل قبل الآخرين؛ نظراً لتخطيطها وبُعد نظرها.