• العبارة بالضبط

الشرطة الإسرائيلية: دلائل كافية ضد نتنياهو بقضيتي فساد

أوصت الشرطة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، بتقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في قضيتي فساد، حسبما ذكر إعلام محلي.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن الشرطة جمعت أدلة كافية لإدانة نتنياهو في القضيتين المعروفتين بـ"الملف 1000" و"الملف 2000".

وأشار الموقع إلى أن الشرطة أبلغت محامِي نتنياهو بأنها أوصت بتقديم لائحة اتهام ضده في القضيتين، بـ "الرشوة وخيانة الأمانة".

ووفق المصدر ذاته قال نتنياهو، في مؤتمر صحفي تعقيباً على ما نشرته الصحيفة: إن "جميع القضايا التي تتحدث الشرطة عنها ضدي ستنتهي بدون أي شيء يذكر"، مضيفاً: "لن تخلص التوصيات إلى شيء، أنا متأكد أن الحقيقة ستظهر في النهاية".

اقرأ أيضاً :

واشنطن تكذّب تصريحات نتنياهو حول ضم المستوطنات

وترفع الشرطة توصياتها إلى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت، الذي بدوره سيقرر ما إذا كان سيقدم لائحة اتهام ضد نتنياهو أم لا، وفي حال تقديم اللائحة يحال رئيس الوزراء إلى المحاكمة، وفي حال تمت إدانته، يجب عليه الاستقالة من منصبه الذي يتولاه منذ 2009.‎ ‎‎‎

وفي أغسطس من العام الماضي، قالت وزيرة العدل الإسرائيلية، إياليت شاكيد، في تصريحات صحفية، إن توجيه الاتهام رسمياً إلى رئيس الحكومة لا يعني أنه سيكون مجبراً على الاستقالة، لكنه سيكون مجبراً على ذلك في حال إدانته.‎

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد حققت على مدى أكثر من سنة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، ومقربين منه بشبهة الفساد في 3 ملفات أساسية.

ففي القضية المعروفة باسم "ملف 1000" تم التحقيق مع نتنياهو بشبه الانتفاع من رجال أعمال.

وفي القضية المعروفة باسم "ملف 2000" تم التحقيق مع نتنياهو بشأن إجراء محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أرنون موزيس، للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على صحيفة" إسرائيل اليوم".

وفي القضية المعروفة باسم "ملف 3000" تم التحقيق مع نتنياهو بشبه الفساد في صفقة شراء غواصات من ألمانيا.