ملك الأردن وتيلرسون يبحثان أزمات الشرق الأوسط

بحث العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، الأربعاء، مع وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وعدداً من أزمات الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في العاصمة الأردنية عمّان، في إطار زيارة يُجريها المسؤول الأمريكي للمملكة.

وذكر بيان صادر عن الديوان الملكي أن الملك ووزير الخارجية الأمريكي بحثا علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

اقرأ أيضاً :

إصابة 7 جنود إسرائيليين بانفجار لغم في غور الأردن

واستعرض العاهل الأردني خلال اللقاء ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من أزمات، وفي مقدّمتها الأزمة السورية، وضرورة التوصّل لحلول سياسية لها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي، بحسب البيان.

وتم خلال اللقاء تأكيد أهمية تجديد مذكّرة التفاهم بين الأردن والولايات المتحدة للتعاون في المجالين الاقتصادي والعسكري، في السنوات الـ 5 المقبلة.

وفي وقت سابق الأربعاء، وقّع الطرفان على تجديد المذكّرة التي تعدّ الثالثة من نوعها، والتي تقدّم بموجبها الولايات المتحدة للأردن مساعدات تُقدّر بنحو 6.3 مليارات دولار، على مدى 5 سنوات.

ويتم تقديم هذه المساعدات بواقع 1.275 مليار دولار سنوياً، وبزيادة تُقدّر بنحو 275 مليون دولار سنوياً مقارنة بمذكرة التفاهم السابقة.

كما تناول اللقاء عملية السلام، حيث أكّد الملك عبد الله أهمية تكثيف الجهود إقليمياً ودولياً لإعادة إطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

بدوره أعرب تيلرسون عن تقدير بلاده للدور الذي تضطلع به المملكة في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، مثمّناً الجهود التي يقوم بها الأردن في تحمّل أعباء أزمة اللجوء السوري.

ووصل تيلرسون إلى العاصمة الأردنية، الثلاثاء، ومن المقرّر أن يغادرها إلى لبنان ثم إلى تركيا، مختتماً بذلك جولة شرق أوسطية شملت مصر والكويت أيضاً.