• العبارة بالضبط

بوتين للملك سلمان: أزمة الخليج تُعرقل مكافحة الإرهاب

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء، للعاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، إن الأزمة المستمرّة مع دولة قطر لا تخدم الجهود الدولية المشتركة لمكافحة الإرهاب في العالم.

جاء ذلك في اتصالٍ هاتفي، أعلن عنه الكرملين في بيانٍ رسمي، أشار فيه إلى أن بوتين والملك سلمان بحثا "الوضع القائم في منطقة الخليج، ومن ضمن ذلك العلاقات بين قطر والدول الأخرى".

وأكّد الرئيس الروسي للملك السعودي أن "الأزمة المستمرّة مع قطر لا تصبّ في مصلحة استقرار الشرق الأوسط، ولا تسهم في توحيد الجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب"، بحسب البيان.

وتعصف بالخليج أزمةٌ، بدأت في 5 يونيو 2017، بعدما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً اقتصادياً بزعم "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، متحديةً دول الحصار في تقديم دليلٍ على صدق مزاعمها، وهو ما عجزت عن هذه الدول مجتمعةً ومعها مصر، في حين أكّدت الولايات المتحدة الأمريكية، ودول محورية في الاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، أن قطر شريكٌ استراتيجيٌّ مهمّ في الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب حول العالم.

اقرأ أيضاً :

قطر: بعض المواقف الدولية لم تبن على فهم حقيقي لأسباب الإرهاب

وبحسب بيان الكرملين، جرى خلال المكالمة الهاتفية "مواصلة تبادل الآراء حول الوضع في سوريا".

كما بحث الجانبان "مسألة التعاون العسكري التقني بين البلدين".

وفي الفترة الأخيرة، شهدت العلاقات بين موسكو والرياض تقارباً ملحوظاً، وفي أكتوبر الماضي، وصل الملك سلمان إلى موسكو، في زيارةٍ وصفت بالتاريخية، التقى خلالها بوتين وكبار المسؤولين الروس، ووقع خلالها البلدان اتفاقيات اقتصادية وعسكرية بمليارات الدولارات.