علماء سويديون يكتشفون سبب العجز المرتبط بالشيخوخة

قال علماء سويديون إنهم اكتشفوا سبب العجز المرتبط بالتقدم في السن، مشيرين إلى أن ذلك سيساعد على معالجة الأعراض السلبية للشيخوخة.

ونقل موقع "آر تي" عن علماء الأحياء في معهد كارولينا، الأربعاء، أن "شيخوخة العضلات مرتبطة بتراكم الطفرات في الخلايا الجذعية، حيث وجدوا تراكماً للطفرات في الخلايا العضلية لدى كبار السن ممن بلغت أعمارهم سبعين عاماً وما فوق".

وأشار العلماء إلى أن هذه التراكمات، سببها العيوب التي تصيب الحمض النووي، الذي يفقد مرونته على الانقسام والتكاثر، وهذه العيوب لا تظهر في سن الشباب؛ لأنها محميَّة بالكروموسومات الداعمة لعمل الخلايا.

اقرأ أيضاً:

خبراء: أدوية نقص المناعة تعالج أنواعاً من السرطانات المستعصية

والشيخوخة تصيب الإنسان بسبب التقدم في العمر، وتُعرف علمياً بأنها تطوُّر وتغيُّر فيزيولوجي نتيجة التحول الذي يطرأ على أنسجة الإنسان وخلاياه، وتتسبب في ضعف العضلات؛ ما يؤدي إلى أمراض العظام والتهاب المفاصل؛ لأن ضعفها يؤدي إلى زيادة العبء على المفاصل وازدياد تعرُّضها للصدمات والإصابة.

ويخطط العلماء لدراسة تأثير ممارسة تمارين اللياقة البدنية وأثرها على الحدِّ من وتيرة أعراض العجز المرتبطة بتقدُّم العمر؛ لأنهم يعتقدون أن الرياضة تسهم في تدمير الخلايا التالفة، وفي التجديد الذاتي للأنسجة العضلية.