• العبارة بالضبط

"صلاح" ورونالدو.. سفراء ملفّ المغرب لمونديال 2026

يواصل المغرب مساعيه الرامية لنيل شرف استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، نسخة عام 2026، بعدما قدّم ملفّ ترشّحه رسمياً في 16 مارس الجاري للاتحاد الدولي للعبة، بانتظار الكشف عن هوية البلد المنظّم، صيف هذا العام.

وفي هذا الإطار ذكرت تقارير صحفية أن اللجنة المكلّفة بالترويج لملفّ استضافة المغرب لمونديال 2026 استقرّت بالفعل على عدد من النجوم لكي يكونوا "سفراء" للملفّ المغربي، من جنسيات وقارات مختلفة، وسط تقارير أخرى تشير إلى أن المفاوضات لا تزال "مستمرّة" من أجل التوصّل لاتفاق نهائي.

ويُعدّ النجم المصري محمد صلاح، الذي يقدّم مستوى مذهلاً برفقة فريقه ليفربول الإنجليزي، على رأس اللاعبين المُختارين للترويج لملفّ المغرب 2026، بجانب الإيفواري ديدييه دروغبا، والكاميروني صامويل إيتو، والسنغالي الحاجي ضيوف.

وتم الاستقرار على نجم الكرة البرتغالية كريستيانو رونالدو، الفائز بجائزة "الكرة الذهبية" كأفضل لاعب في العالم 5 مرات، لكي يكون سفيراً للملف المغربي في القارة الأوروبية، في حين وقع الاختيار على مهاجم مانشستر سيتي، الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، للترويج للمغرب في قارة أمريكا الجنوبية.

ولن يكتفي المغرب باختيار نجوم الكرة العالمية لمساندة ملفه فحسب؛ إذ سيشرع بحملة ترويج واسعة النطاق حول العالم؛ بعد اجتياز الاختبار الفني وقبل التصويت النهائي.

اقرأ أيضاً :

لوّحت بعدم دعم المغرب.. هل ترجّح الرياض استضافة أمريكا مونديال 2026؟

ويتنافس المغرب، الذي تقدّم بطلب استضافة كأس العالم في أغسطس 2017، على تنظيم مونديال 2026 إلى جانب ملفّ مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، حيث سيصوّت أعضاء الفيفا، في الـ 13 من يونيو المقبل، على البلد الذي سيحظى بالتنظيم.

ومن المنتظر أن يستقبل المغرب خبراء الفيفا، الذين سيقومون بزيارة رسمية إلى المملكة خلال الفترة الممتدة ما بين 17 و19 أبريل المقبل.

وتأمل الرباط أن تفوز بشرف استضافة النهائيات العالمية هذه المرة، بعد أربع محاولات سابقة لم تُكلَّل بالنجاح؛ أعوام 1994 و1998 و2006 و2010.

تجدر الإشارة إلى أن نسخة 2026 ستشهد لأول مرة مشاركة 48 منتخباً دفعة واحدة؛ بعد قرار "الفيفا" زيادة العدد الذي كان يقتصر سابقاً على 32 منتخباً، حيث سيستمر العمل بالنظام القديم حتى مونديال قطر 2022.