• العبارة بالضبط

أسطورة برشلونة مدرباً للسد القطري لمدة موسمين

سيتولى النجم الإسباني المخضرم، تشافي هيرنانديز، القيادة الفنية لفريقه الحالي السد القطري، اعتباراً من الصيف المقبل، ولمدة موسمين، وذلك خلفاً للبرتغالي جوزفالدو فيريرا.

وفي هذا الإطار، أعلن الصحفي في جريدة "سبورت" الكتالونية، ألبرت روجيه، مساء الثلاثاء، أن أسطورة برشلونة، تشافي هيرنانديز، سيتولى تدريب السد القطري، بداية من الموسم الكروي المقبل (2018-2019).

وكان النادي القطري قد أعلن أن النجم الإسباني سيجدد تعاقده مع الفريق، خلال الأيام القليلة المقبلة، لمدة موسمين؛ بناءً على اتفاق أبرم بين الطرفين، لكنه لم يوضح دور لاعب الوسط المخضرم.

وأواخر مارس المنصرم، أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية تعيين تشافي هيرنانديز كأول سفير عالمي لها لمونديال قطر 2022، وذلك قبل 4 سنوات ونصف السنة من انطلاقه.

اقرأ أيضاً :

قطر.. وجهة سياحية "مفضلة" تستقطب أندية ومنتخبات العالم

بدورها ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن تشافي سيعلن اعتزاله اللعب نهائياً بنهاية الموسم الجاري، ولن يتراجع عن قراره إلا في حال استمرار السد في مسابقة دوري أبطال آسيا، التي بلغ فيها "الزعيم" الدور ثمن النهائي.

وأشارت إلى أن البرتغالي فيريرا سيرحل عن السد بعد خسارته لقب "دوري نجوم QNB"، لمصلحة الدحيل، ليحل مكانه تشافي الذي عزز صفوف السد صيف عام 2015، وشارك معه في 60 مباراة، سجل خلالها 17 هدفاً، وصنع 20 آخر.

ومنذ رحيله عن ناديه الأم برشلونة تُوّج "المايسترو" الإسباني بثلاثة ألقاب مع السد؛ هي: كأس أمير قطر، وكأس قطر، وكأس السوبر القطري، وبإمكانه زيادة الغلة هذا الموسم رغم ضياع لقب الدوري.

اقرأ أيضاً :

تتصدّر مجموعاتها.. أندية قطر تتألّق في "أمجد الكؤوس الآسيوية"

وحقق تشافي مختلف الألقاب المحلية والقارية والعالمية خلال مسيرته مع برشلونة؛ حيث تُوّج بالدوري الإسباني (8 مرات)، وكأس ملك إسبانيا (3 مرات)، وكأس السوبر الإسباني (6 مرات)، ودوري أبطال أوروبا (4 مرات)، وكأس السوبر الأوروبي (مرتين)، وكأس العالم للأندية (مرتين).

أما على صعيد بطولاته مع منتخب إسبانيا، فقد تُوّج بكأس الأمم الأوروبية في نسختي 2008 و2012، إضافة إلى مونديال 2010 الذي أقيم بجنوب أفريقيا.

اقرأ أيضاً :

خطوات في طريق مونديال الأحلام.. هذا ما أنجزته قطر خلال 2017

وفي أكتوبر 2017 أبدى تشافي رغبة قوية في تدريب منتخب قطر، وقيادته في مونديال 2022، وذلك في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية؛ إذ قال: "أعتقد أنه سيكون من الجيد أن أتولى تدريب المنتخب الوطني هنا".

وكان تشافي قد أعلن أيضاً أنه يحلم بتدريب برشلونة في يوم من الأيام، حيث يُنظر إليه من قِبل عشاق العملاق الكتالوني على أنه "نسخة من المدرب بيب غوارديولا، الذي حقق ألقاباً محلية وقارية بالجملة في فترة تدريبه ما بين عامي 2008 و2012".