• العبارة بالضبط

عين محمد بن سلمان على "والت ديزني"!

التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، اليوم الأربعاء، بمقر إقامته في مدينة لوس أنجلس الأمريكية، روبرت إيجر، الرئيس التنفيذي لشركة "والت ديزني"، رئيس مجلس إدارتها.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إنه جرى خلال اللقاء "استعراض فرص التعاون في قطاعات الترفيه والثقافة وصناعة الأفلام".

كما تم استعراض "الفرص الكبيرة التي توفرها المملكة حيث البنى التحتية والطلب الكبير على الخدمات والمنتجات التي تطرحها والت ديزني، وفرص جذبها للمملكة".

وتعد شركة "والت ديزني" الأمريكية واحدة من أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم.

ويشهد قطاع الترفيه في المملكة تطورات ضخمة منذ تأسيس هيئة خاصة به عام 2016، بالتزامن مع تحولات اجتماعية واقتصادية هامة في البلاد.

اقرأ أيضاً :

بن سلمان يُشعل غضباً فلسطينياً.. لن تمر مشاريعكم لتصفية قضيتنا

وبدأ ولي العهد السعودي، منذ الاثنين الماضي، عقد سلسلة من الاجتماعات في مدينة لوس أنجلس الأمريكية، مع عدد من أكبر الأسماء في مجال الترفيه.

وبحسب تقرير مجلة "ذا هوليوود ريبورتر"، فإن الملياردير الشهير روبرت ميردوخ، أقام حفل عشاء على شرف بن سلمان، في فندق "بيل إير"، الذي كان حاضراً له الرئيس التنفيذي لشركة "ديزني"، بوب إيغر، ورئيس شركة "يونيفرسال" للإنتاج السينمائي، جيف شيل، ومدير قناة "فوكس" التلفزيونية، بيتر راس.

كما التقى ولي العهد السعودي في حفل عشاء ميردوخ، بالممثلين الأمريكيين مورغان فريمان، ومايكل دوغلاس، ونجم المصارعة الحرة دواين جونسون، الشهير بـ"ذا روك"، بالإضافة إلى جيمس كاميرون مخرج فيلم "تيتانيك" الشهير، وستيفن سبيلبرغ، مخرج فيلم "جوراسيك بارك".

وأعلنت السعودية، مطلع مارس الماضي، إقرار أول لائحة لترخيص دور العرض السينمائي في السعودية، الأمر الذي يمهد للانطلاق الفعلي في إنشاء دور سينما في المملكة، بعد حظر دام أكثر من 3 عقود.

وقال ولي العهد السعودي، في تصريحات سابقة، إن بلاده تستهدف توطين 50% من قطاع الترفيه، إذ ينفق المواطنون 22 مليار دولار على الترفيه في الخارج سنوياً.

ويجري محمد بن سلمان زيارة إلى الولايات المتحدة منذ 20 مارس الماضي، ويحاول من خلالها شراء الخبرات التقنية والترفيهية الأمريكية.