• العبارة بالضبط

شاهد: ليفربول يُذل كتيبة غوارديولا.. وبرشلونة يكشر عن أنيابه

اقترب نادي ليفربول الإنجليزي من بلوغ "المربع الذهبي" لمسابقة دوري أبطال أوروبا؛ بفوزه الكبير على حساب ضيفه مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين مساء الأربعاء على ملعب "أنفيلد"، في ذهاب الدور ربع النهائي.

استهل ليفربول القمة الإنجليزية بطريقة أكثر من رائعة؛ إذ افتتح التسجيل بهدف أول عن طريق نجمه المصري المتألق محمد صلاح، في الدقيقة الـ12، قبل أن يرسل زميله تشامبرلين بعد ثماني دقائق قذيفة صاروخية سكنت شباك مانشستر سيتي، مدوناً على الهدف الثاني لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

وبعد مرور نصف ساعة على اللعب، أرسل "الفرعون المصري" كرة عرضية لزميله السنغالي ساديو ماني، ليضعها الأخير برأسه في شباك الفريق السماوي، موقّعاً على الهدف الثالث لـ"الريدز"، وسط فرحة كبيرة لزملائه اللاعبين، لينتهي الشوط الأول بنتيجة مثالية لـ"أصحاب الأرض والجمهور".

وحاول فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا العودة إلى اللقاء وتقليص الفارق؛ لكن جميع المحاولات باءت بالفشل، لتنتهي المباراة بفوز كبير لليفربول على حساب السيتي، الذي بات على بُعد فوز واحد من أجل التتويج رسمياً بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويكفي ليفربول الفوز أو التعادل بأي نتيجة في لقاء الإياب، الذي يحتضنه ملعب "الاتحاد"، الثلاثاء المقبل؛ لكي يتأهل رسمياً إلى الدور نصف النهائي، في حين بات مانشستر سيتي مُطالَباً بتحقيق "ريمونتادا" تاريخية من أجل قلب النتيجة ومحاولة خطف بطاقة التأهل.

وحقق برشلونة الإسباني في المباراة الثانية من "أمسية الأربعاء"، فوزاً واضحاً على ضيفه روما الإيطالي بأربعة أهداف مقابل هدف، في المواجهة التي استضافها ملعب "كامب نو".

أنهى برشلونة الشوط الأول من مباراته أمام فريق العاصمة الإيطالية بهدف نظيف، بفضل "النيران الصديقة"؛ إذ تكفل القائد دانييل دي روسي بوضع الكرة في شباك فريقه في الدقيقة الـ38.

وتكرر الأمر في الشوط الثاني بعدما أحرز المدافع اليوناني كوستاس مانولاس هدفاً ذاتياً بعد مداخلة مع مدافع برشلونة صامويل أومتيني في الدقيقة الـ56، قبل أن يضيف جيرارد بيكيه الهدف الثالث لـ"البلوغرانا" بعد 3 دقائق فقط.

وقلص البوسني إدين دزيكو النتيجة لـ"ذئاب" روما بهدف أول، بعدما تسلّم كرة داخل منطقة الجزاء وسددها بيسراه في شباك الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، قبل 10 دقائق على صافرة النهاية، لكن فرحة "الضيوف" لم تدم طويلاً بعدما عزز برشلونة تقدّمه بهدف رابع، أحرزه "العضاض" الأوروغوياني لويس سواريز، في الدقيقة الـ87.

وفشلت جميع محاولات الفريقين في إضافة أي أهداف أخرى، لتنتهي المواجهة الإسبانية-الإيطالية بفوز رفاق "البرغوث" الأرجنتيني ليونيل ميسي (4-1).

ويحتاج فريق العاصمة الإيطالية للفوز بثلاثية بيضاء من أجل إقصاء برشلونة وبلوغ "المربع الذهبي"، في حين يكفي فريق المدرب إرنستو فالفيردي التعادل إياباً بأي نتيجة على ملعب "الأولمبيكو" من أجل الوجود بين الـ4 الكبار.