• العبارة بالضبط

رئيس هيئة الترفيه السعودية: مجتمعنا منفتح ويتقبّل ما نقوم به

قال رئيس هيئة الترفيه السعودية، أحمد الخطيب، إن مجتمع بلاده منفتح جداً، وفي عام 2017 شهدت المملكة 2200 فعالية ترفيه حضرها أكثر من 9 ملايين شخص، مشيراً إلى أن هذه الأنشطة تلاقي قبولاً.

وأضاف في حديث لشبكة "CNN"، السبت: إنه "في العام الجاري سيكون هناك عرض لسيرك (دي سو لاي) في الرياض، والعديد من العروض الأخرى القادمة".

وأعرب الخطيب عن اعتقاده بأن "الرياض وجدّة والمدن الكبرى في السعودية ستكون مثل أي مدينة عالمية أخرى".

وأشار في حديثه الذي جاء تعليقاً على جهود الهيئة الترفيهية، والتي كان آخرها إعلان شركة AMC عن فتح أول دار عرض سينمائية في السعودية، الشهر الجاري، إلى أن "ذلك جزء من رؤية 2030، فنحن نخطّط لبناء مجتمع نابض بالحياة واقتصاد مزدهر، ونريد الاستفادة من إنفاق السعوديين خارج البلاد، والمقدّر بـ 20 مليار دولار سنوياً تقريباً، يتم إنفاقها على الترفيه والسياحة، وعليه فنحن نخطّط لتنويع اقتصادنا وجلب السعادة لبلدنا".

اقرأ أيضاً :

انتقاد وعقوبة تلاحقهم.. حفل "حسني" يجبر سعوديين على "التمايل"

وتابع رئيس هيئة الترفيه السعودية: "لدينا الملايين من الأشخاص يسافرون للترفيه والذهاب للمسارح لمشاهدة العروض والسينما، بالإضافة إلى أن 70% من الـ 30 مليون سعودي هم تحت سن الـ 30 عاماً، وعليه يتطلّعون لخيارات السعادة والترفيه، ومن السهل علينا تطبيق كل فعاليات الترفيه في 2017 ومطلع 2018، وأغلب هذه الفعاليات إن لم يكن كلها بيعت بالكامل".

تجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية في عهد الملك سلمان، وابنه ولي العهد محمد، اتّخذت خطوات تخلّت بموجبها عن بعض الثوابت الاجتماعية السعودية المحافظة، حيث صدرت سلسلة قرارات بالتخلّي عن عدد من القوانين والأعراف الاجتماعية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود؛ أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، ودخولهن ملاعب كرة القدم، ورعاية هيئة الترفيه للحفلات والمهرجانات الغنائية.

وأصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في 26 سبتمبر 2017، أمراً يقضي بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة سيارة، للمرة الأولى في تاريخ البلاد.