• العبارة بالضبط

"موديز" تحذر من الاستثمار في 26 دولة.. تعرّف عليها

حذرت وكالة التصنيف الائتمانية "موديز"، الاثنين، من مخاطر الاستثمار في 26 دولة بينها الإمارات والسعودية وتركيا ومصر، في ظل الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تعيشها هذه البلاد.

وتقود السعودية والإمارات حرباً في اليمن منذ عام 2015 انعكست على اقتصاديهما، إلى جانب التغييرات الاقتصادية التي تمر بها المملكة نتيجة خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان 2030.

وفي حين ترتفع ديون الخزانة المصرية وسط تضييق على الحياة السياسية، تقود تركيا هي الأخرى عمليات عسكرية خارج الحدود في سوريا والعراق، حيث هوت الليرة التركية أمام العملات الرئيسية إلى مستويات غير مسبوقة، ممَّا فاقم مشاكل الشركات التي تستورد بالدولار واليورو.

وبحسب "رويترز" سجلت الليرة التركية اليوم أدنى مستوياتها أمام الدولار على الإطلاق عند 4.076 للدولار، رغم تأكيد الحكومة أن ضعف العملة جعل الاقتصاد التركي تنافسياً.

شاهد أيضاً :

ارتفاع النفط وسط ترقب للخلاف التجاري بين أمريكا والصين

ويعود الجدل من جديد حول تدخل الرئيس رجب طيب أردوغان في السياسة النقدية؛ حيث نقلت "رويترز" عن صحيفة "حُريت" أن أردوغان انتقد سياسة رفع أسعار الفائدة، محذراً من مخاطر أن يتأثر الاقتصاد والاستهلاك سلباً.

ومن بين الدول التي حذرت "موديز" من الاستثمار بها لبنان والبحرين وقطر وإيران وروسيا وأوكرانيا وليبيا وتونس.

وانخفض سعر صرف الريال الإيراني أمام العملات الأجنبية إلى مستوى 15% مقابل الدولار، الذي ارتفع الى 60 ألف تومان بحلول ظهر اليوم الاثنين.

وتأثرت دول الخليج العربي عموماً سلبياً بالأزمة التي اندلعت في يونيو الماضي، من جراء قيام الإمارات والسعودية بفرض حصار على جارتهما قطر الغنية بالغاز، والتي ما لبثت أن تعافت وسجلت قفزة استثمارية.

يشار إلى أن وكالة "موديز" تتخذ من نيويورك مقراً لها، وتقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم مؤسسات خاصة وحكومية، من حيث القوة المالية والائتمانية، وتسيطر مؤسسة موديز على ما يقارب 40% من سوق تقييم القدرة الائتمانية في العالم.