• العبارة بالضبط

بين "مقصية" رونالدو و"كعب" رامسي.. أهداف رائعة تغزو ملاعب "المستديرة"

شهد الأسبوع المنصرم في ملاعب القارة الأوروبية "العجوز" عدداً من الأهداف الجميلة التي استحوذت على اهتمام عشاق "اللعبة الشعبية الأولى في العالم"، وأفردت وسائل الإعلام مساحة واسعة للحديث عنها.

وباتت تلك الأهداف "حديث الساعة" في مختلف منصات التواصل والشبكات الاجتماعية؛ نظراً للطريقة التي سجّلت بها في شباك المنافسين، ودفعت جماهير "الساحرة المستديرة" إلى التغني بها وتداولها على نطاق واسع أياماً وأسابيع.

ودون أدنى شك أضحت الأهداف التي سُجلت مرشحة فوق العادة للانضمام إلى القائمة النهائية للتنافس بقوة على جائزة "بوشكاش" التي تُمنح سنوياً لـ"أجمل هدف" في ملاعب كرة القدم، وذلك في حفل الاتحاد الدولي للعبة.

-"مقصية" رونالدو

ولا يُمكن الحديث بأي حال من الأحوال عن الأهداف الرائعة التي حفلِت بها ملاعب كرة القدم، دون التطرق قطعاً إلى هدف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أحرزه في شباك يوفنتوس الإيطالي، في اللقاء الذي أقيم بين الفريقين على ملعب "أليانز استاديوم"، وانتهى بثلاثية مدريدية بيضاء في إطار ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واستغل "الدون" البرتغالي كرة عرضية "مثالية" من زميله داني كارفخال ليسدد "مقصية مزدوجة خلفية" بطريقة أكثر من رائعة، وسط ذهول شديد من عملاق الحراسة الإيطالية جان لويجي بوفون، الذي وقف بلا حراك "يُشاهد" الكرة وهي تسكن شباكه.

ونالت "مقصية" رونالدو إعجاب عشاق "الساحرة المستديرة" المحبين والمنافسين، وأجبرت جماهير يوفنتوس على التصفيق لنجم الكرة البرتغالية احتراماً له، ليؤكد من جديد أنه لا يزال قادراً على العطاء مع الفريق الملكي رغم تقدمه في العُمر.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرّف على إمبراطورية الإعلام الرياضي "بي إن سبورت"

وخارج "المستطيل الأخضر"، استحوذ هدف رونالدو على اهتمام مختلف وسائل الإعلام الإسبانية والعالمية؛ إذ كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن "صاروخ ماديرا" قفز لارتفاع 2.38 متر، من أجل التوقيع على أحد أجمل أهداف "أمجد الكؤوس الأوروبية".

وبدا "صاروخ ماديرا" للوهلة الأولى أنه رياضي يُشارك في منافسات "الوثب العالي" ضمن ألعاب القوى، لا لاعب كرة قدم.

960

أما رونالدو، الفائز بجائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الرياضية المتخصصة لأفضل لاعب في العالم 5 مرات، فقد وصف هدفه الخارق في شباك فريق "السيدة العجوز" بأنه "الأفضل على الإطلاق" في مسيرته الاحترافية.

وقال رونالدو في تصريحات متلفزة لقناة ريال مدريد: إن الهدف "كان مذهلاً، قفزت عالياً جداً. بالطبع كان هدفاً سيبقى في الذاكرة. هو بلا شك أفضل أهدافي على الإطلاق".

-"كعب" رامسي

وبعد يومين من هدف "CR7"، أحرز الويلزي آرون رامسي هدفاً "لا يصدق" في مباراة فريقه آرسنال الإنجليزي وضيفه سسكا موسكو الروسي، في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

Aaron-Ramsey-670x447

وسجّل رامسي هدفاً رائعاً بـ"الكعب" في الدقيقة الـ28 من عُمر اللقاء الذي أقيم على ملعب "الإمارات"، وانتهى بفوز الفريق اللندني على ضيفه الروسي بنتيجة (4-1)؛ وذلك بعدما حوّل كرة عرضية من زميله الألماني مسعود أوزيل بطريقة رائعة، استحوذت على إعجاب جماهير كرة القدم.

ولجمال الهدف لم يجد معلق قنوات "بي إن سبورت" القطرية ذائعة الصيت، سوار الذهب، سوى "التصفيق بحرارة كبيرة" إشادة وإعجاباً بأحد أجمل أهداف "الساحرة المستديرة" في عام 2018.

-هدف عابر للقارات

ولم تتوقف الأهداف الجميلة في ملاعب "الساحرة المستديرة"، فبعد أيام قليلة من "مقصية" رونالدو "وكعب" رامسي، جاء الدور على هدف عابر للقارات ضمن منافسات الدوري البوسني لكرة القدم.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. أندية أوروبية بارزة يملكها "خليجيون"

وفي التفاصيل؛ سجّل حارس مرمى " زيليزنيكار" البوسني، خلال الوقت القاتل، هدفاً "خيالياً" في مرمى "سيروكي برييغ"، في اللقاء الذي أقيم على ملعب الأول، ليضمن التعادل لفريقه بتسديدة من على بُعد 60 متراً.

وقرر الحارس البوسني الشاب فيردان كوسيفيسكى المغامرة قبل ثوانٍ قليلة من صافرة نهاية المباراة، التي كان فيها فريقه خاسراً بهدف نظيف؛ حيث سدد كرة عابرة للقارات من مسافة 60 متراً، في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، ليخطف نقطة التعادل لفريقه.

ولجمالية الهدف، سلطت وسائل الإعلام العالمية المختلفة الضوء على الهدف الرائع، الذي قد يدخل ضمن القائمة النهائية للأهداف المرشحة للمنافسة بقوة على جائزة "بوشكاش" لأجمل هدف في العالم لعام 2018.

-أجمل هدف في تاريخ كأس العالم

بدوره كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الاثنين، النقاب عن أفضل هدف في تاريخ بطولات كأس العالم؛ بناءً على استفتاء الجماهير عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك"، وذلك من بين 32 هدفاً تم تسجيلها في مختلف النسخ العالمية.

1280x960

وأعلن الفيفا عبر موقعه الرسمي على الشبكة العنكبوتية، أنه وقع اختيار الجماهير على الهدف الذي أحرزه المكسيكي السابق مانويل نيجريتي، في ثمن نهائي كأس العالم، التي استضافتها بلاده عام 1986، متفوقاً على هدف البرازيلي "إيدير" في شباك الاتحاد السوفييتي بمونديال إسبانيا 1982، والذي حلّ "ثانياً" في السباق.

وجاء هدف نيجيرتي من تسديدة مقصية ساقطة خلال مباراة منتخب بلاده أمام بلغاريا، في الدور ثمن النهائي من مونديال 1986، والتي انتهت بفوز المكسيك بثنائية نظيفة.

وشهدت القائمة أهدافاً أخرى دخلت غمار المنافسة؛ مثل هدف البرازيلي بيليه ضد السويد في مونديال 1958، والأرجنتيني دييغو مارادونا في إنجلترا نسخة 1986 أيضاً، والهولندي بيركامب أمام الأرجنتين في نسخة 1998، والأرجنتيني ماكسي رودريغيز في شباك المكسيك بمونديال 2006، وكذلك الكولومبي خاميس رودريغيز ضد الأوروغواي في 2014.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرف على مواصفات طائرات نجوم الكرة

وشارك مئات الآلاف من المشجعين في جميع أنحاء العالم في التصويت، لاختيار أفضل هدف في تاريخ المونديال، وذلك في الفترة ما بين 31 مارس المنصرم و9 أبريل الجاري.

ودون أدنى شك، تحظى هذه المقاطع واللقطات "الاستثنائية" بمتابعة جارفة وضخمة، ويتم تداولها وتناقلها على نطاق واسع بمواقع التواصل والشبكات الاجتماعية.