الغارديان: يهود أوروبا بدؤوا يشعرون بالخوف

ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن أوساط اليهود في أوروبا تشهد شعوراً بعدم الأمان والخوف؛ نتيجة لصعود اليمين المتطرف، ولانتشار الخطاب المناهض للصهيونية في أوساط اليسار والإسلام الراديكالي.

وفي تقرير أعدته "هارييت شيروود"، قالت فيه إن العام الماضي شهد انحساراً في حوادث العنف المرتبطة بمعاداة السامية بنسبة 9%، وأن النسبة بلغت 50% مقارنة بالفترة بين 2006 و2014.

لكن الملاحقات والمضايقات وسوء المعاملة لليهود زادت، وفقاً لمسح أعده مركز كانتور للدراسات المعاصرة لمعاداة السامية والعنصرية، بحسب ما ذكرته الـ"بي بي سي" اليوم (الأربعاء).

اقرأ أيضاً:

ألمانيا رداً على نتنياهو: نحن من قام بـ"الهولوكوست"

ويعزو التقرير انحسار الحوادث إلى وضع أفضل للأمن، وقلة عدد اليهود الذين يتمسكون بالهوية اليهودية بشكل ظاهر في الشارع، وتحوُّل اهتمام اليمين المتطرف إلى اللاجئين.

لكن هذا لا يطمئن اليهود الأوروبيين تماماً، بحسب التقرير؛ لأن وجود الإجراءات الأمنية يعكس وجود حاجة إليها.