"الصحة العالمية": الأسد استخدم "الكيماوي" في دوما

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الأربعاء)، أن أعراض استخدام السلاح الكيماوي ظهرت على 500 شخص من سكان مدينة دوما، الواقعة شرقي العاصمة السورية دمشق.

وقال بيتر سلامة، نائب المدير العام للمنظمة للطوارئ والاستجابة، في بيان له: "إن المنظمة تطالب بإتاحة الوصول إلى المنطقة بشكل فوري ودون عراقيل؛ لتوفير الرعاية للمتأثرين وتقييم الآثار الصحية وتوفير استجابة شاملة لمتطلبات الصحة العامة".

وأكد سلامة، بحسب البيان الذي نشرته وكالة "رويترز"، أن "نحو 500 شخص توجهوا إلى منشآت طبية، بعلامات وأعراض تتفق مع التعرض لسلاح كيماوي سامٍّ".

ولم تتمكن وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة من الوصول لمعظم أنحاء الغوطة الشرقية، ومن ضمنها دوما حيث وقع الهجوم الكيماوي.

شاهد أيضاً:

5 مؤشرات تؤكد أن واشنطن ستضرب الأسد.. تعرف عليها

والسبت الماضي، قُتل 78 مدنياً على الأقل وأصيب مئات، من جراء هجوم كيماوي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق بحسب ما أعلنته منظمة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء).

وخلال اجتماعه، مساء الاثنين الماضي، مع القادة العسكريين في البيت الأبيض، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الهجوم الكيماوي على دوما سيقابَل بالقوة، وأن قراراً بهذا الشأن سيتم اتخاذه خلال يومين.