• العبارة بالضبط

مواجهات قارّية بنكهة "عاطفية" و"ثأرية".. من يبلغ "نهائي كييف"؟

تتواصل الإثارة في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم؛ فبعد ربع نهائي "مثير" أطاح بالعملاقين برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي، جاءت قرعة "المربع الذهبي" لتُنذر بمواجهات "نارية" مغلّفة بنكهتين "عاطفية" و"ثأرية".

Dap-NAWWAAUlm5t (1)

قرعة "أمجد الكؤوس الأوروبية" التي سُحبت، ظهر الجمعة، في مدينة نيون السويسرية حيث مقرّ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أسفرت عن صدام ناري بين ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، في مواجهة باتت كلاسيكية في السنوات الماضية، في حين رأفت القرعة قليلاً بليفربول الإنجليزي وأوقعته في مواجهة روما الإيطالي "قاهر برشلونة في دور الثمانية".

DaiKQXGWsAA_GJY

وهذه هي المرة الأولى التي تتواجد فيها 4 أندية من دوريات مختلفة (إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا وألمانيا)، ما يشير إلى تقارب في المستوى بعدما فرضت الأندية الإسبانية هيمنتها في الأعوام الأربعة الماضية؛ بتتويج ريال مدريد في 3 مناسبات مقابل مرة وحيدة لغريمه برشلونة.

- صدام بنكهة ثأرية

وبقراءة فنية للقرعة الأوروبية، فإن عشاق "الساحرة المستديرة" على موعد مرتقب مع الإثارة والتشويق في مواجهتي الذهاب والإياب بين "الملكي" و"البافاري".

ويحتضن ملعب "أليانز أرينا" لقاء الذهاب، في الـ 24 من أبريل الجاري، في حين تُقام مواجهة العودة على ملعب "سانتياغو برنابيو"، معقل الفريق الأبيض.

DaqKndrX4AASYhh

ويُمنّي بايرن ميونيخ نفسه بالثأر من ريال مدريد، الذي أقصى "البافاري" في نسختي 2014 و2016، في طريق فريق العاصمة الإسبانية لحصد "العاشرة" و"الحادية عشرة" من "الأميرة الأوروبية".

Dah6tkcXkAYYcLw

وكان ريال مدريد قد هزم بايرن ميونيخ ذهاباً وإياباً، في ربع نهائي النسخة القارية الماضية، بنتيجة (2-1) و(4-2) على الترتيب، ليضمن مكانه في "المربع الذهبي"، حيث تخطّى مواطنه أتلتيكو مدريد قبل إسقاط يوفنتوس الإيطالي في "نهائي كارديف".

كما فاز "الملكي" على "البافاري" في نصف نهائي نسخة 2014؛ بعدما تغلّب عليه بخماسية نظيفة في مجموع مواجهتي الذهاب والإياب، قبل هزيمة أتلتيكو مدريد في "نهائي لشبونة".

DaiEtvAWkAAdpHU

ويعيش بايرن ميونيخ أفضل أوقاته على الإطلاق؛ إذ توّج بلقب الدوري الألماني للمرة السادسة توالياً والـ 28 في تاريخه، وذلك قبل 5 جولات على النهاية، كما أنه بلغ نصف نهائي كأس ألمانيا، ما يعني أنه يُنافس تحت إمرة مدرّبه المخضرم يوب هاينكس على "الثلاثية".

- مدريد للقب ثالث توالياً؟

في الجهة المقابلة يتطلّع ريال مدريد لمواصلة تفوّقه "التام" على بايرن ميونيخ في السنوات القادمة من أجل الوصول إلى المحطة الأخيرة من المسابقة القارية التي تحظى بشعبية جارفة في جميع أرجاء العالم.

14965299788360

وبعد فوزه بلقب "ذات الأذنين" في النسختين الأخيرتين، يضع فريق المدرّب الفرنسي زين الدين زيدان عينه على اللقب الثالث توالياً، والابتعاد في صدارة الأندية الأكثر تتويجاً بدوري أبطال أوروبا بـ 13 لقباً، وذلك في حال الانتصار بـ "نهائي كييف"، الذي سيُقام في الـ 25 من مايو المقبل.

اقرأ أيضاً :

حصد "الثلاثية".. رونالدو "ملك" الجوائز الفردية في 2017

كما أن فريق العاصمة الإسبانية يُريد إنقاذ موسمه بعد ابتعاده عن غريمه التقليدي برشلونة بفارق كبير من النقاط في الليغا قبل عدة جولات على النهاية، فضلاً عن خروجه من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، حيث سيكون اللقب القاري في هذه الحالة "خير تعويض" عن خسارة البطولات المحلية، ويجعل الموسم "ناجحاً بامتياز".

Dah7lMZXUAEtSkQ

ويُعوّل "الملكي" على نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يقدّم مستوى مذهلاً بداية من العام الجديد، حيث وقّع على 25 هدفاً، كما أنه بات أول لاعب يُسجّل في 11 مباراة متتالية بدوري أبطال أوروبا، الذي يُعد هدافه التاريخي، 120 هدفاً.

- مواجهات "عاطفية"

وتشهد الموقعة الإسبانية-الألمانية مواجهات "عاطفية" بالجملة؛ إذ سيواجه الألماني توني كروس فريقه السابق بايرن ميونيخ الذي تُوّج معه بلقب الأبطال نسخة 2013، قبل الرحيل إلى قلعة "سانتياغو برنابيو"، عقب فوزه مع "الماكينات" الألمانية بلقب مونديال البرازيل صيف 2014.

ويُعدّ كروس من الركائز الأساسية في تشكيلة "زيزو"، إلى جانب الكرواتي لوكا مودريتش في خط الوسط، ويتميّز "الأشقر" بقدرته على قيادة خط الوسط وتمريراته الدقيقة، فضلاً عن زيارة شباك المنافسين في عدة مناسبات.

اقرأ أيضاً :

بين "مقصية" رونالدو و"كعب" رامسي.. أهداف رائعة تغزو ملاعب "المستديرة"

في الطرف المقابل سيكون الكولومبي خاميس رودريغيز بقميص بايرن ميونيخ عند مواجهة ريال مدريد، الذي أعاره بداية هذا الموسم إلى القلعة البافارية.

وخاض خاميس، هدّاف مونديال 2014، ثلاثة مواسم مع الفريق الملكي، لكنه فقد مكانه في التشكيلة الأساسية مع قدوم زيدان، وعانى من الجلوس كثيراً على مقاعد البدلاء؛ في ظل اعتماد "زيزو" على الجناحين الشابين لوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو.

وينطبق الأمر على الهولندي الطائر آريين روبن، الذي دافع لمدة موسمين عن ألوان ريال مدريد، لم يحقق خلالهما نجاحاً يُذكر، لينتقل إلى العملاق البافاري، الذي تألّق بشدة ضمن صفوفه وبات أحد الركائز الأساسية رغم تقدمه في العُمر.

اقرأ أيضاً :

من يخلف ميسي ورونالدو في ملاعب الكرة؟ هؤلاء أبرز المرشحين

أما على صعيد المدرّبين، فإن المدرب المخضرم يوب هاينكس سيواجه فريقه السابق ريال مدريد، الذي تولّى الإشراف الفني عليه في موسم (1997-1998)، وقاده للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس الإيطالي بهدف نظيف.

وكان هاينكس قد تُوّج بـ "الثلاثية التاريخية" مع بايرن ميونيخ عام 2013، ويسير بخُطا ثابتة نحو تكرارها هذا العام، بعد استدعائه من الاعتزال؛ بسبب سوء النتائج التي حقّقها "البافاري" مطلع هذا الموسم تحت إمرة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

- صلاح يواجه "ذئاب" روما

أما المواجهة الثانية من "المربع الذهبي" فقد أوقعت النجم المصري محمد صلاح، الذي يقدم موسماً تاريخياً مع ليفربول الإنجليزي، في مواجهة فريقه السابق، وهنا يدور الحديث حول فريق العاصمة الإيطالية روما، الذي تأهل لنصف النهائي لأول مرة منذ عام 1984.

Dac2CIbWsAAFLg8

ونجح صلاح في قيادة "الريدز" إلى نصف نهائي دوري الأبطال؛ بعدما ساهم بشدة في الإطاحة بمانشستر سيتي ذهاباً وإياباً في دور الثمانية، ليقود فريقه إلى المحطة قبل الأخيرة من "أمجد الكؤوس الأوروبية" لأول مرة منذ سنوات طويلة.

DaquSfuWkAE2QRn

وكان صلاح قد عزز صفوف ليفربول، صيف العام الفائت، آتياً من "ذئاب" روما، في صفقة بلغت قيمتها 42 مليون يورو، ونجح في تسجيل 9 أهداف في دوري أبطال أوروبا مع "الريدز" باحتساب الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات.

DaiE4pNWkAU9mAd

وكان "الفرعون المصري" قد توهّج مع "الذئاب"؛ إذ أحرز 14 هدفاً في موسمه الأول مع روما في الدوري الإيطالي، قبل أن يزيد الغلة إلى 15 في موسمه الثاني، ما دفع إدارة ليفربول للدخول في مفاوضات بغية جلبه إلى ملعب "أنفيلد"، وهو ما تم في نهاية المطاف.

DacvL2NWsAAckYb

ويتربّع "أبو مكة" على صدارة هدّافي الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 29 هدفاً بفارق مريح عن أقرب مُطارديه هاري كين مهاجم توتنهام، كما أنه يتنافس مع "البرغوث" الأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة "الحذاء الذهبي" لأكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في الدوريات الأوروبية الكبرى خلال موسم واحد.

DaqK2rgXcAAkPrH

أما الطرف الآخر فيُمنّي النفس بمواصلة مشواره في "ذات الأذنين"؛ فبعد تصدّر مجموعته على حساب تشيلسي الإنجليزي وأتلتيكو مدريد، فجّر "ذئاب" روما مفاجأة مدوّية بالإطاحة برفاق ميسي رغم الخسارة ذهاباً في "كامب نو".

DacvfaxW4AEn89i

وفي ليلة ستبقى عالقة في أذهان عشاق الكرة الإيطالية، عوّض روما هزيمة الذهاب (1-4) إلى فوز بثلاثية نظيفة إياباً، ليتأهل إلى نصف النهائي "القاري" مستفيداً من قاعدة "تسجيل الأهداف خارج الديار".

Dacvm-uXkAIkrgZ

ووفقاً لمراقبين، فإن ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب، يُعد "الأقرب" لبلوغ "نهائي كييف في ظل اعتماده على خطة هجومية ناجحة بقيادة الثلاثي؛ البرازيلي روبرتو فيرمينو، والسنغالي ساديو ماني، إضافة إلى صلاح.