• العبارة بالضبط

320 كياناً سياسياً تتنافس على 328 مقعداً في برلمان العراق

انطلقت في العراق، السبت، الحملة الدعائية للانتخابات النيابية العراقية، وهي الثانية منذ الانسحاب الأمريكي عام 2011، والرابعة منذ الغزو الأمريكي للبلاد عام 2003.

الانتخابات التي تجري في 12 مايو المقبل، وهي الأولى التي تجري في البلاد بعد هزيمة تنظيم "الدولة" نهاية العام الماضي، يتنافس فيها 320 حزباً وائتلافاً وقائمة موزعة على النحو التالي؛ 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، بـ7 آلاف و367 مرشحاً، للحصول على مقاعد مجلس النواب (البرلمان) البالغ عددها 328 مقعداً.

وتتوزع المقاعد النيابية على المحافظات الـ18 العراقية، استناداً إلى التعداد السكاني لكل منها.

فالعاصمة العراقية بغداد تأخذ 71 مقعداً، ونينوى 34، والبصرة 25، وذي قار 19، والسليمانية 18، وبابل 17، وأربيل 16، والأنبار 15.

في حين يكون من نصيب ديالى 14 مقعداً، وكركوك 13، والنجف ودهوك وصلاح الدين 12 مقعداً لكل منها، والديوانية وكربلاء وواسط 11 مقعداً في كل محافظة، وتأخذ ميسان 10 مقاعد، والمثنى 7.

اقرأ أيضاً:

بغداد توضّح موقفها من ضرب الأسد: لسنا طرفاً

ويحق لـ24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات من أصل 37 مليون نسمة، من خلال البطاقة الإلكترونية التي يجري اعتمادها للمرة الأولى، في مسعى لسد الطريق أمام التلاعب والتزوير.

ويحق أيضاً للعراقيين الموجودين في 19 دولة هي؛ الأردن ومصر وأستراليا وإيران وألمانيا والسويد وتركيا ولبنان وكندا والولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج وهولندا وبلجيكا ونيوزلندا والنمسا وفنلندا والدنمارك والإمارات، المشاركة في الانتخابات.

وتشغل النساء ما نسبته 25% على الأقل، من عدد مقاعد البرلمان، في حين تخصص 9 مقاعد للأقليات (المسيحيون، الشبك، الإيزيديين، الصابئة، الفيليين) ضمن نظام "الكوتا".

وكانت آخر انتخابات جرت لمجلس النواب العراقي (البرلمان) في 30 أبريل 2014، والذي تمتد ولايته لأربع سنوات، ويختار رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، بموجب الدستور العراقي.

تجدر الإشارة إلى أن المكونات الرئيسة الثلاثة في العراق؛ السنة، الشيعة، الأكراد، تتقاسم المناصب السيادية الثلاثة؛ رئاسة الجمهورية للأكراد، رئاسة الحكومة للشيعة، رئاسة البرلمان للسنّة، ويعتبر هذا الأمر عرفاً سياسياً توافقياً، لا ينص الدستور على أي مما يقرر هذه المحاصصة، التي بدأ العمل بها بعد احتلال العراق من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003.