عقوبات أمريكية مرتقبة على روسيا وشركات تتعاون مع الأسد

قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، الأحد، إن بلادها ستفرض، غداً (الاثنين)، عقوبات جديدة على موسكو وشركات مرتبطة ببرنامج النظام السوري للأسلحة الكيماوية.

وأضافت هايلي في حديث مع قناة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، أن مهمة الولايات المتحدة "لم تكن يوماً رحيل بشار الأسد؛ وإنما كانت منع وقوع حرب وإرسال رسالة (لم تحدد طبيعتها)".

اقرأ أيضاً:

واشنطن لن تسحب قواتها من سوريا قبل تحقيق 3 أهداف

وعن التواصل بين واشنطن ونظام الأسد، أفادت هايلي بأن "نظام الأسد لا يستحق أن يُجري محادثات مع واشنطن"، مؤكدة: "الولايات المتحدة لن تعقد مباحثات مع نظام الأسد؛ بل ستشارك في مباحثات جنيف التي تقودها الأمم المتحدة".‎

وتأتي تصريحات هايلي، بعد يوم واحد من ضربة وجَّهتها القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية ضد مواقع في دمشق يستخدمها نظام الأسد في تصنيع واستخدام الأسلحة الكيماوية.

وتصاعدت الأمور إثر قصف كيماوي شنه الأسد على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية؛ أدى إلى مقتل 78 مدنياً على الأقل، فضلاً عن مئات الإصابات.