• العبارة بالضبط

بالصور: قطر تفتتح مكتبة وطنية بمليون كتاب وتصميم فريد

افتتح أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مكتبة وطنية تضمّ مليون كتاب، واستغرق بناؤها 5 سنوات.

وشارك في حضور حفل الافتتاح والدا الشيخ تميم؛ أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والشيخة موزا بنت ناصر، وعدد من رؤساء الدول وممثليهم، وشخصيات من 52 دولة حول العالم.

وحضر الحفل من تركيا نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة بكر بوزداغ، والرئيس التركي السابق عبد الله غل.

وشهد حفل الافتتاح وضع أمير البلاد الكتاب رقم مليون على رفوف المكتبة، التي تبلغ السعة الإجمالية لعرض الكتب فيها مليوناً و200 ألف كتاب.

والكتاب رقم مليون هو نسخة نادرة من صحيح البخاري تعود إلى عام 1175، أي قبل 843 عاماً.

وقالت الشيخة موزا بنت ناصر، في كلمة خلال الحفل: "إن في افتتاح المكتبة الوطنية في قطر ما يستدعي الشعور بالفخر التاريخي والانتماء للريادة في الوطن العربي".

ف8

ويتميّز المبنى الجديد للمكتبة، الذي صمّمه المهندس المعماري الهولندي الشهير رِم كولهاس، بأنه مجهّز لكل الزوّار حتى من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويحتوي على عدد من الابتكارات التكنولوجية؛ مثل نظام فرز الكتب الآلي، وشاشات الوسائط التفاعلية، ومحطات الاستعارة والإعادة التلقائية.

وتتوزّع الكتب على كل الموضوعات من الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الطبيعية، منها أكثر من 150 ألف كتاب ومجلة في مكتبة الأطفال واليافعين.

ف7

كما توفّر المكتبة أكثر من 200 مصدر إلكتروني، يمثّل كل منها نافذة على أحدث ما وصلت إليه المعرفة الإنسانية؛ من كتب ومجلات ودوريات أجنبيّة في التخصّصات المختلفة.

أما المكتبة التراثية التي هي جزء من المكتبة الوطنية فتحتوي على 50 ألف مادة تاريخية وتراثية، منها أكثر من 4 آلاف مخطوطة، وأكثر من 1400 خريطة تاريخية وعشرات الأطالس.

ف5

أيضاً توجد شراكة بين مكتبة قطر والمكتبة البريطانية، بحيث تتاح محتوياتها أمام رواد المكتبة الإنجليزية، للتعرف على تاريخ قطر، والاستفادة من كنوز مكتبتها.

وسيكون أيضاً بمقدور رواد المكتبة الاستفادة من خدمات المكتبة ومرافقها الفريدة من أماكن الدراسة والاطلاع الفردية والجماعية، ومحطة الإبداع، ومركز تطوير مهارات الكتابة.

وتتّسم المكتبة التراثية بتصميم معماري متميز يجعلها تشبه المواقع الأثرية، وستفتح أبوابها للجميع بلا استثناء، والعضوية متاحة مجاناً.

ف2

اقرأ أيضاً :

"مكتبة قطر الوطنية" الأولى عربياً في حفظ التراث

وتعتزم المكتبة تنفيذ باقة متنوّعة من الفعاليات العامة على مدار أسبوعين بمناسبة افتتاحها، تتضمّن العديد من المحاضرات والندوات النقاشية والمعارض والورشات التثقيفية والتدريبية.

كما تتيح المكتبة خدمة التصفّح المجاني للمصادر الإلكترونية من أوراق بحثية وكتب إلكترونية أو مسموعة عبر موقعها الإلكتروني.

وكانت المكتبة قد فتحت أبوابها أمام الجمهور بشكل تجريبي، منذ نوفمبر الماضي، واستقبلت خلال تلك الفترة أكثر من 161 ألف زائر، وتجاوز عدد الكتب المستعارة 300 ألف كتاب.

ف

وفي تصريحات سابقة، أكدت سهير وسطاوي، المديرة التنفيذية للمكتبة، أن "افتتاح مبنى مكتبة قطر الوطنية إنجاز كبير في المشهد الثقافي والتعليمي بدولة قطر، وستكون المكتبة الوجهة الأولى لكل السكان للتعلّم والتعاون والإبداع".

وقالت: "تقع المكتبة التراثية في موضع القلب من المبنى الجديد، ويحيط بها أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا والتقنيات والنظم في مجال المكتبات، في إشارة رمزية إلى أن مكتبة قطر الوطنية هي جسر حقيقي بين ماضي قطر وتاريخها العريق ومستقبلها الباهر".

ف3

- مكتبة الأطفال

وتحتوي مكتبة قطر الوطنية على مقرّ خاص بالأطفال، به أكثر من 100 ألف كتاب متاح باللغتين العربية والإنجليزية، وغيرهما من اللغات الأخرى.

وتتضمن كتباً مصورة، وأخرى نصية، وقصصاً بمستويات قراءة مختلفة، ومجلات وأقراص فيديو رقمية، وقواعد بيانات تعليمية وتثقيفية وترفيهية للأطفال.

ف4

وتحتوي مكتبة الأطفال على الدمى والألعاب التعليمية ومواد الحرف والمهن اليدوية، وبرامج التعلم المبتكر، بل أدوات لتركيب الروبوتات والآليات الأساسية.

أما مكتبة اليافعين الموجهة للناشئة والفتية من سن 13 إلى 18 عاماً، فتحتوي على أكثر من 30 ألف كتاب ومجلة ورواية مصوّرة، إضافة إلى معامل الحاسوب.

وتضم المجموعة أيضاً عدداً كبيراً من الكتب الأكاديمية والمراجع والمقرّرات الدراسية، التي تساعد الطلاب في المراحل التعليمية في مختلف التخصصات العلمية والتقنية والطبية.

9