• العبارة بالضبط

حكم بسجن شاعرة صومالية بعد دعوتها لوحدة بلادها

قضت محكمة في جمهورية أرض الصومال أو "صوماليلاند" التي أعلنت استقلالها عن الصومال من جانب واحد، بالسجن 3 سنوات على شابة دعت لوحدة البلاد.

وبحسب ما نشره موقع "بي بي سي"، اليوم (الاثنين)، أفادت المحكمة بأنها أدانت الشاعرة نعيمة قوراني؛ لإهانتها جمهورية "أرض الصومال"؛ بسبب دعوتها للوحدة مع الصومال.

و"أرض الصومال" أعلنت استقلالها في عام 1991، إلا أنه لم يتم الاعتراف بها دولياً.

وقالت جماعات حقوقية في أرض الصومال: إن "قوراني حُرمت من أبسط حقوقها الإنسانية".

واعتُقلت قوراني في يناير الماضي، إثر عودتها من العاصمة الصومالية مقديشو، ويقول المدعي العام: إنها "ألقت قصيدة تنادي بوحدة الصومال".

اقرأ أيضاً:

الإمارات تؤكد إنهاء مقديشو مهام قواتها

وكانت أرض الصومال التي تقع في شمال غربي الصومال انفصلت عن البلد الأم بعد حرب أهلية ضارية، ثم أعلنت استقلالها عنها.

ويقدَّر عدد سكان دولة أرض الصومال بـ3.5 ملايين نسمة.

وفي فبراير 2018، أعلنت "أرض الصومال" موافقتها على السماح لدولة الإمارات ببناء قاعدة بحرية بالقرب من ميناء بربرة في خليج عدن؛ وذلك لتسهيل مهمتها في حربها ضد الحوثيين باليمن.

وطلب مركز حقوق الإنسان في دولة أرض الصومال من الحكومة إطلاق سراح نعيمة قوراني واحترام حقوقها الإنسانية.

وعبَّر مدير المركز، أحمد جمعة، لـ"بي بي سي"، عن قلقه من إدانة نعيمة قوراني والحكم عليها بالسجن.

وقال: إن "حرية التعبير محميَّة من قِبل الدستور بموجب دستور أرض الصومال"، مضيفاً: "نحن نحث الحكومة على احترام دستورها".

وقد أُلقي القبض على العديد من الفنانين والصحفيين في دولة أرض الصومال؛ بسبب التهمة نفسها التي وُجِّهت لقوراني.