• العبارة بالضبط

مصر.. حائط لمحمد صلاح في ملتقى دولي للكاريكاتير

بين شغب الملاعب وتعاطي المنشّطات والمغالاة في أسعار اللاعبين، وقضايا أخرى كثيرة، تنوّعت لوحات نحو 350 رسام كاريكاتير من أنحاء العالم في النقد الساخر للرياضة، التي اختيرت هذا العام محوراً للملتقى الدولي للكاريكاتير بالقاهرة.

وافتتحت وزيرة الثقافة المصرية، إيناس عبد الدايم، الدورة الخامسة للملتقى، الأحد، في قصر الفنون بساحة الأوبرا، بحضور عدد من رسامي الكاريكاتير من أوكرانيا وبلجيكا والكويت والسعودية والإمارات والبحرين وإندونيسيا.

اقرأ أيضاً :

رسومات ضد الدكتاتورية في مهرجان الكاريكاتير العربي

وقالت عبد الدايم في الافتتاح: "في كل دورة نختار موضوعاً عاماً للأعمال المشاركة بالملتقى، وهذا العام اخترنا الرياضة بمناسبة قرب نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، والتي يشارك فيها المنتخب المصري ومنتخبات عربية أخرى".

وأضافت: "أكثر ما أثار انتباهي أنه رغم اختلاف المجتمعات التي جاء منها الفنانون المشاركون فإن أعمالهم تنتقد بأسلوب ساخر مشكلات عامة ذات اهتمام مشترك بالمجال الرياضي، لكن تناولها يختلف بالتأكيد باختلاف الثقافات والشعوب".

ومن بين 650 لوحة معروضة في الملتقى استحوذت كرة القدم على النصيب الأكبر من الأعمال، وبجانب الأعمال الموضوعية التي تناقش القضايا العامة كانت هناك بورتريهات لنجوم الرياضة، أمثال لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وأسطورة الملاكمة الراحل محمد علي كلاي، والسبّاحة المصرية فريدة عثمان.

ولكثرة اللوحات التي تناولت شخصيته وحب الجمهور له، خصّص الملتقى حائطاً كبيراً لنجم كرة القدم، المصري محمد صلاح، المحترف في نادي ليفربول الإنجليزي.

وكرّم الملتقى في حفل الافتتاح مجموعة من رسامي الكاريكاتير المصريين، منهم محمد عفت، وحسن الفداوي، وشريف عليش، وياسر جعيصة.

وتحلّ بلجيكا ضيف شرف الدورة الخامسة للملتقى، وتقام مساء يوم الاثنين، ندوة بعنوان "الكاريكاتير البلجيكي"، تتناول نشأته وتطوّره وأهم فنّانيه، يتحدّث فيها رسام الكاريكاتير البلجيكي، لوك ديسكماجر، ومديرة مركز الكاريكاتير الأوروبي ساسكيا جيسنيس.

ويستمرّ الملتقى الذي تنظّمه الجمعية المصرية للكاريكاتير بالتعاون مع وزارة الثقافة حتى الخامس والعشرين من أبريل.