أردوغان: لا يمكن اتخاذ خطوات في سوريا بمعزل عن تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لا يمكن اتخاذ أي خطوات في سوريا بمعزل عن تركيا من الآن فصاعداً، مؤكداً أنه لا يمكن التوصل لحل في هذه المسألة باتخاذ تدابير مؤقتة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، اليوم (الاثنين)، خلال مؤتمر لحزبه "العدالة والتنمية" بمدينة إسطنبول.

وأشار أردوغان إلى "وجود أطراف طامعة في نفط هذا البلد، ونجاح خططها مرتبط ببقاء الإرهاب، إلا أن تركيا ستُفشل تلك المؤامرات"، وشدّد على أن بشار الأسد "ظالمٌ" مهما قال عنه الآخرون.

وانتقد تجاهل المجتمع الدولي مقتل مئات الآلاف من الأبرياء في سوريا بأسلحة تقليدية، والتركيز فقط على الأسلحة الكيماوية.

اقرأ أيضاً:

واشنطن تردّ على ماكرون: لن نبقى في سوريا

وبيّن أردوغان أن تركيا هي الدول الوحيدة، من بين الدول الموجودة في سوريا، التي تعمل من أجل ضمان مستقبل آمن للشعب السوري.

وأضاف: "سنتعاون مع الشعب السوري لإعادة بناء هذا البلد (سوريا)، وسنحرّر بقية المناطق الممتدة من منبج لغاية الحسكة أيضاً من الإرهابيين، ونشكر الذين يقفون إلى جانبنا في هذا الكفاح".

وشدد على أن بلاده ستواصل "مكافحة الإرهابيين" شمالي سوريا إلى أن يتوقفوا عن استفزازاتهم ضدها.

ويسيطر تنظيم "ب ي د"، الامتداد السوري لمنظمة "بي كا كا" التي تصنفها تركيا "إرهابية"، على معظم أجزاء محافظة الحسكة (شمال شرق)، إضافة إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة وصولاً لمدينة منبج بريف حلب.

في حين تمكنت القوات التركية، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، من تحرير مساحات واسعة شمالي سوريا غربي نهر الفرات من تنظيمي "الدولة" و"ب ي د" من خلال عمليتي "درع الفرات" (أغسطس 2016-مارس 2017) و"غصن الزيتون" (بدأت يناير الماضي).