• العبارة بالضبط

تراجع أسهم "ماكدونالدز" إثر مرض موظف!

على مدى سنوات تواصل أكبر سلسلة مطاعم الوجبات السريعة في العالم "ماكدونالدز" تعزيز تواجدها في كل بقاع العالم، مروّجة لكون أطعمتها "تجمع بين الجودة وانخفاض السعر" مقارنة بمحلات طعام أخرى.

وأصبحت محلات الوجبات السريعة على غرار ماكدونالدز قبلة للعديد من الأشخاص، وهو ما جعلها تُحقّق أرباحاً مالية كبيرة، لكن يبدو أن إصابة عامل لدى هذه النوعيّة من المحلات بالمرض له تأثير أكبر مما قد يحدث في أي مطعم صغير.

وفي هذا الصدد أشار موقع "بيزنيز إنسايدر" إلى أن أسهم ماكدونالدز انخفضت، الخميس؛ بسبب إصابة موظف يعمل في محل الوجبات السريعة ماكدونالدز، ويهتمّ بإعداد الطعام المُقدّم للزبائن، بالتهاب الكبد الوبائي (A)، وذكرت صحيفة "فاينانشال تايمز" أن أسهم ماكدونالدز تراجعت بعد هذا الحادث بنسبة 0.6%.

اقرأ أيضاً :

لهذا السبب أجهضت أحلامه.. فلسطيني فقير يملك جوهرة ثمينة!

وأوضح موقع "بيزنيز إنسايدر"، نقلاً عن وزارة الصحة في ولاية ماديسون كنتاكي الأمريكية، أن إصابة موظف ماكدونالدز بالتهاب الكبد كان حالة معزولة، مضيفة أنها تشكّ في إمكانية إصابة زبائن محل الوجبات المشهور عالمياً بالعدوى، مُتابعة أنها تدعوهم إلى أخذ كل وسائل الحيطة والحذر.

في المقابل قالت أكبر سلسلة مطاعم الوجبات السريعة بالعالم ماكدونالدز، في بيان لها: "نتعاون بشكل كامل مع مسؤولي الصحة المحليين والوطنيين للتأكّد من ضمان صحة موظفينا وعملائنا"، وأضافت: "تم إخبارنا أن الأمر يتعلّق بحالة فرديّة، ومن ثم فإن خطر إصابة زبائن بالمرض ضعيف جداً".

هذا ويمكن التعرّف على الإصابة بمرض التهاب الكبد (A) من خلال مجموعة من الأعراض التي تظهر على جسم المريض؛ على غرار الحمّى والتعب وفقدان الشهية والغثيان والتقيّؤ وآلام البطن، كما يمكن الوقاية من هذا المرض عبر التلقيح.