• العبارة بالضبط

البنتاغون تنفي وجود أي نشاط عسكري أمريكي في حمص

نفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، الاثنين، وجود أي نشاط عسكري أمريكي في حمص، بعد تقارير أفادت باستهداف قاعدة الشعيرات الجوية بالصواريخ.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، إريك باهون، للصحفيين: "لا يوجد أي نشاط عسكري أمريكي في هذه المنطقة حالياً"، مضيفاً: "ليس لدينا أي تفاصيل أخرى".

وكانت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري زعمت، الليلة الماضية، أن الدفاعات الجوية التابعة لنظام الأسد أسقطت صواريخ أُطلقت على قاعدة الشعيرات بحمص وسط البلاد.

وذكرت مواقع إلكترونية مقرّبة من النظام أن "الدفاعات الجوية تصدّت لأجسام غريبة في سماء العاصمة دمشق، مرجّحة أن تكون الصواريخ إسرائيلية". ولم تتّضح حتى اللحظة المواقع التي استهدفتها الصواريخ، ولا الجهات التي أطلقتها، ولم تعلن أي جهة مسؤوليّتها عنها.

ورداً على الهجوم الكيماوي الذي شنه النظام على مدينة دوما بالغوطة الشرقية، مخلّفاً ما لا يقلّ عن 78 قتيلاً، ومتسبّباً بإصابة المئات، تعرّض عدد من مواقع النظام، السبت الماضي، لضربات صاروخية وجوية نفّذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، كما تعرّض مطار تي فور العسكري لقصف إسرائيلي، الأسبوع الماضي.

كما تعرّضت قاعدة الشعيرات الجوية لضربة صاروخية من جانب الولايات المتحدة، العام الماضي، ردّاً على هجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون الخاضعة للمعارضة المسلّحة، وأسفر ذلك الهجوم عن مقتل أكثر من 100 شخص بينهم أطفال.

ورداً على سؤال بشأن الهجوم الصاروخي الأخير، قال متحدث عسكري إسرائيلي: "نحن لا نعلّق على مثل تلك التقارير".

اقرأ أيضاً :

فرنسا تسحب أرفع أوسمتها من بشار الأسد

وهاجمت إسرائيل مواقع لجيش النظام السوري كثيراً خلال الصراع، كما ضربت قوافل وقواعد لفصائل مسلّحة تدعمها إيران وتقاتل إلى جانب قوات الأسد.